صفقات تجارية بالمليارات بين إدارة ترمب وطهران

صفقات تجارية بالمليارات بين إدارة ترمب وطهران

ترمب خلال زيارته لإسرائيل بعد السعودية في أول جولة خارجية له منذ توليه منصبه(غيتي)
ترمب خلال زيارته لإسرائيل بعد السعودية في أول جولة خارجية له منذ توليه منصبه(غيتي)
قالت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية إن طهران تلقت التهديدات الأخيرة من الرئيس الأميركي دونالد ترمب باتزان مثير للدهشة، لأن إدارته أظهرت عمليا استعدادها للقيام بعمليات تجارية مع إيران. 

وذكرت الصحيفة أن إيران تنتظر تسلم أسطول من طائرات بوينغ الأميركية، عقب صفقتين بقيمة 22 مليار دولار مع الشركة الأميركية. 

وأضافت أن آخر عقد وُقع بين الشركة الأميركية وطيران إيران "أسيمان" كان بعد شهرين من تولي الرئيس ترمب مقاليد الرئاسة.

وتضيف الصحيفة أن ترمب الذي كانت حملته الانتخابية تقوم جزئيا على إحياء العمالة الصناعية، لم يكن حريصا على إلغاء الاتفاق الذي سيوفر 18 ألف فرصة عمل في الولايات المتحدة.

ووفقا لنيويورك تايمز، سيكون من الصعب على الولايات المتحدة حل المشكلات في لبنان وسوريا العراق واليمن من دون إيران، مشيرة إلى أن الأعمال ستفتح قنوات اتصال مع طهران.

يشار إلى أن ترمب تحدث في محافل عدة خلال جولته إلى الشرق الأوسط التي وصفت بالتاريخية، عن خطر إيراني وعن ضرورة توحيد الجهود الإقليمية لمواجهة طهران.

كما وصف ترمب خلال حملته الانتخابية الاتفاق النووي بين إيران والقوى الكبرى بأنه أسوأ صفقة على الإطلاق.

المصدر : الجزيرة