بوتين وأردوغان يناقشان الحل السياسي والمناطق الآمنة بسوريا

بوتين وأردوغان عقدا مؤتمرا صحفيا بعد مباحثات استمرت ثلاث ساعات (رويترز)
بوتين وأردوغان عقدا مؤتمرا صحفيا بعد مباحثات استمرت ثلاث ساعات (رويترز)

هيمنت تطورات الأزمة السورية على مباحثات القمة بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وضيفه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خصوصا فيما يتعلق بتثبيت وقف إطلاق النار وإقامة مناطق آمنة ومحاربة الإرهاب.

وخلال مؤتمر صحفي عقده الجانبان عقب مباحثات استمرت ثلاث ساعات، قال بوتين إن هناك اتفاقا على أن الحل في سوريا هو حل سياسي، مضيفا أنه يعوّل على اجتماعات أستانا بين أطراف الأزمة السورية.

وأضاف بوتين أن إقامة مناطق آمنة في سوريا يتطلب حظرا للطيران في حال الالتزام بوقف إطلاق النار، مضيفا أن روسيا وتركيا وإيران تبحث كيفية المحافظة على هدنة في سوريا ومن بين الأفكار المطروحة إنشاء مناطق آمنة ووقف التصعيد مشيرا إلى أن الإدارة الأميركية تدعم هذه الأفكار.

من جهته، قال أردوغان إنه يتوقع إقرار فكرة إقامة مناطق للحد من التصعيد في سوريا في المحادثات التي تحتضنها العاصمة الكازاخية أستانا، كما طالب مجددا بإنشاء مناطق آمنة في سوريا وقال إنها ستكون بمثابة "مفتاح" في جهود حل الصراع.

وأضاف أردوغان أنه يعتقد أن بوتين سيلعب دورا كبيرا في تعزيز وقف إطلاق النار في سوريا، مضيفا في الوقت نفسه أن بلاده ستواصل اتخاذ إجراءات "ضد التهديدات من الحدود الجنوبية مع سوريا والعراق".    

وأعرب أردوغان عن تأييده لتطبيق الهدنة في سوريا، والتي تم  الاتفاق عليها في ديسمبر/كانون الأول الماضي، لكنه اتهم "بعض الأطراف" بالسعي لإفسادها.

شراكة وتعاون
على صعيد العلاقات الثنائية، بدا أن لقاء سوتشي -الذي يعد الخامس بين بوتين وأردوغان خلال تسعة أشهر- يمثل دليلا إضافيا على تحسن العلاقات بين الجانبين، اللذين توترت علاقاتهما بشدة عندما أسقطت تركيا مقاتلة روسية أواخر عام 2015.

وخلال المؤتمر الصحفي، قال بوتين إن العلاقات بين روسيا وتركيا "تعافت بشكل كامل" وأن البلدين بصدد العودة إلى شراكة تعاونية طبيعية.

وأضاف بوتين أن روسيا ستدشن صندوقا استثماريا مشتركا مع تركيا برأس مال يصل إلى مليار دولار، كما أن روسيا مستعدة لمساعدة تركيا في تحسين التدابير الأمنية على الصعيد السياحي.

جدير بالذكر أن القمة الروسية التركية تطرقت أيضا إلى بحث التعاون في القطاع التقني العسكري، إضافة إلى المشاكل التجارية العالقة بين البلدين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الثلاثاء أن بلاده ستودع الاتحاد الأوروبي في حال لم يفتح فصولا جديدا من المفاوضات معها حول انضمامها إليه.

اجتمع رؤساء أركان جيوش تركيا وأميركا وروسيا بأنطاليا للتنسيق لتجنب أي تصادم بين قواتهم بسوريا، في حين أعربت تركيا عن الأسف لاختيار حلفائها قوات كردية شريكا بالحرب ضد تنظيم الدولة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة