احتجاز رهائن بعد إعلان الأحكام العرفية جنوب الفلبين

مدرعة تابعة للجيش تتمركز على الطريق الرئيسي المؤدي إلى مدينة مراوي (رويترز)
مدرعة تابعة للجيش تتمركز على الطريق الرئيسي المؤدي إلى مدينة مراوي (رويترز)

احتجز مسلحون يقاتلون القوات الأمنية في جنوب الفلبين عددا من الرهائن، بينهم كاهن كاثوليكي، وذلك بعد إعلان الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي الأحكام العرفية في المنطقة.
  
وأعلن رئيس مجمع الأساقفة الكاثوليك في الفلبين المطران سوكراتيس فيليغاس في بيان له أن "الأب شيتو سوغانوب وأشخاصا آخرين كانوا في كاتدرائية واحتجزوا رهائن من قبل عناصر من جماعة ماوتي الإسلامية". وأضاف أنهم "هددوا بقتل الرهائن في حال لم يتم سحب القوات الحكومية التي تحاربهم".

وفي وقت سابق أمس، أعلن الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي الأحكام العرفية في كل أقاليم جزيرة مينداناو وجزر هولو وطاوي طاوي وباسيلان لمدة شهرين، إثر مواجهات شهدتها مدينة مراوي الجنوبية ذات الأغلبية المسلمة.

وقال الجيش الفلبيني إن اشتباكات اندلعت بين القوات الحكومية ومسلحين في منطقة سكنية جنوب الفلبين. وقالت مصادر رسمية إن الاشتباك اندلع عندما داهمت القوات الأمنية منزلا في المدينة يضم نحو 15 مسلحا، يعتقد بأنهم أعضاء في جماعتي أبو سياف وماوتي، اللتين أعلنتا ولاءهما لتنظيم الدولة الإسلامية.

وأشعل مسلحون النار في أبنية ومنازل، واستولوا على مستشفى في مدينة ماراوي (جنوبي الفلبين)، وقال قائد الجيش الجنرال إدواردو أنو إن ثمانية جنود -على الأقل- أصيبوا بجروح في القتال الذي اندلع في ماراوي (816 كيلومترا جنوب مانيلا).

وأعلنت الشرطة أن المسلحين أحرقوا سجنا ومدرسة في المدينة، بينما أشعلت النيران أيضا في عدة منازل.

وأظهرت صور نشرها سكان ماراوي على مواقع التواصل الاجتماعي رجالا مسلحين يجولون في المدينة بأعلام سوداء لتنظيم الدولة.

وأعلن المتحدث الرئاسي إيرنستو أبيلا الأحكام العرفية من موسكو، حيث يقوم الرئيس الفلبيني بزيارة إلى روسيا.

وقال وزير الخارجية ألان بيتر كايتانو في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون إن اجتماعا بين دوتيرتي ورئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيدف اليوم الأربعاء سيلغى، لكن دوتيرتي سيظل في روسيا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال الجيش الفلبيني إن قتالا دار اليوم السبت بينه وبين جماعة مسلحة منشقة ممن وصفهم بـ”المتمردين المسلمين” خلّف سبعة قتلى، في ظل محادثات السلام التي تهدف إلى إنهاء العنف المستمر منذ عقود.

13/7/2013
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة