رئيس الفلبين يعلن الأحكام العرفية بإقليم منداناو

اشتباكات بين القوات الحكومية ومسلحين بجنوب الفلبين
اشتباكات بين القوات الحكومية ومسلحين في ماراوي جنوبي الفلبين (الجزيرة)
أعلن الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي اليوم الثلاثاء الأحكام العرفية في إقليم منداناو بعد احتدام القتال في مدينة ماراوي الجنوبية بين الجيش ومسلحين مرتبطين بتنظيم الدولة الإسلامية.

وأشعل مسلحون النار في مبان ومنازل واستولوا على مستشفى في مدينة ماراوي جنوبي الفلبين، وقال قائد الجيش الجنرال إدواردو أنو إن ثمانية جنود على الأقل أصيبوا بجروح في القتال الذي اندلع في ماراوي (816 كلم جنوب مانيلا).

وأعلنت الشرطة أن المسلحين أحرقوا سجنا ومدرسة في المدينة، بينما أشعلت النيران أيضا في عدة منازل.

وأظهرت صور نشرها سكان ماراوي على مواقع التواصل الاجتماعي؛ رجالا مسلحين يجولو نفي  المدينة بأعلام سوداء لتنظيم الدولة.

وقال المتحدث العسكري المقدم جوار هيريرا إن الاشتباكات اندلعت عندما داهمت القوات شقة في المدينة يتردد أن المسلحين يجتمعون بها، مضيفا أن المسلحين يشتبه في انتمائهم لجماعتي أبو سياف وماوتي اللتين تعهدتا بالولاء لتنظيم الدولة. 

وأعلن المتحدث الرئاسي إيرنستو أبيلا الأحكام العرفية من موسكو حيث يقوم الرئيس الفلبيني بزيارة إلى روسيا.

وقال وزير الخارجية ألان بيتر كايتانو في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون إن اجتماعا بين دوتيرتي ورئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيدف غدا الأربعاء سيلغى، لكن دوتيرتي سيظل في روسيا.

المصدر : وكالات