رئيسة كوريا الجنوبية المقالة تواجه عقوبة السجن

باك غن هيه تمثل أمام القضاء في سول (رويترز)
باك غن هيه تمثل أمام القضاء في سول (رويترز)
مثلت الرئيسة الكورية الجنوبية السابقة باك غن هيه في سول اليوم الثلاثاء أمام القضاء في بداية محاكمتها بقضية الفساد التي أدت إلى إقالتها، وقد تواجه حكما بالسجن لأكثر من عشر سنوات.
 
ويفترض أن تستمر المحاكمة أشهرا، حيث تتهم غن هيه –التي حضرت مقيدة اليدين وتحمل رقمها في السجن- بإعطاء صديقتها نفوذا لتضطلع بدور مستشارة الظل لها بينما لم تكن تشغل أي منصب رسمي.
 
وتحاكم صديقتها أيضا شوي سون سيل لأنها استفادت من علاقتها بالرئيسة لابتزاز كبرى الشركات في البلاد من أجل دفع نحو سبعين مليون دولار لمؤسستين كانت تشرف عليهما، وهي مبالغ استخدمتها لأغراض شخصية.
 
في هذا السياق، قال مدع عام في كوريا الجنوبية في الجلسة الأولى للمحاكمة إن الرئيسة المقالة استغلت سلطتها وضغطت على الشركات للحصول منها على رشا بعشرات الملايين من الدولارات.
 
وإذا أدانت المحكمة باك غن هيه بتقاضي رشا من رجال أعمال، بينهم جاي واي لي وريث ورئيس مجموعة سامسونغ، فستواجه رئيسة كوريا الجنوبية المقالة حكما بالسجن لأكثر من عشر سنوات.
 
ونفت الرئيسة المقالة ارتكاب أي عمل يعاقب عليه القانون، ودفعت ببراءتها من التهم الموجهة إليها أثناء المحاكمة.
 
كما نفى محاموها ارتكابها 18 تهمة وجهت إليها في الفترة السابقة للمحاكمة، ونفى لي التهم الموجهة إليه برشوة باك مقابل الحصول على خدمات لصالح شركة سامسونغ.
المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

يضع رئيس كوريا الجنوبية الجديد مون جي إن شركة سامسونغ العملاقة وشركات أخرى تشكل عصب اقتصاد بلاده نصب عينيه من أجل الإصلاح، بعد الفضيحة التي أطاحت بالرئيسة السابقة.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة