تنديد عالمي بهجوم مانشستر البريطانية

epa05982613 A Royal Logistic Corps (RLC) bomb disposal robot is unloaded outside the Manchester Arena following reports of an explosion, in Manchester, Britain, 23 May 2017. According to a statement released by the Greater Manchester Police on 23 May 2017, police responded to reports of an explosion at Manchester Arena on 22 May 2017 evening. At least 19 people have been confirmed dead and others 50 were injured, authorities said. The happening is currently treated as a
وقع التفجير نهاية حفل موسيقي أحيته المغنية الأميركية أريانا غراندي (الأوروبية)

وقال ترمب في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس "يقتل الكثير من الشبان الأبرياء الذين يعيشون حياتهم ويستمتعون بها على أيدي مجموعة من الفاشلين الأشرار في الحياة. لن أقوم بتسميتهم بالوحوش لأن هذا المصطلح سيعجبهم".

وفي فرنسا أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن "صدمته" و"حزنه الشديد" معلنا أنه سيجري محادثات مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، بينما ندد رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب بـ"العمل الإرهابي الجبان" الذي استهدف "خصوصا وتحديدا" شبانا صغار.

‪(رويترز)‬ حالة من الهلع أصابت الذين حضروا الحفل
‪(رويترز)‬ حالة من الهلع أصابت الذين حضروا الحفل

صدمة وتنديد
من جهتها، عبرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الثلاثاء عن "حزنها" و"صدمتها" إزاء الهجوم، وأضافت في بيان "ألمانيا تقف إلى جانب البريطانيين".

كما دانت كل من النمسا واليونان وإسبانيا والدنمارك وهولندا الهجوم، وقدمت هذه الدول تعازيها معلنة تضامنها مع بريطانيا.

أما الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فأعرب عن الاستعداد "لتعزيز مكافحة الإرهاب" مع بريطانيا بعد الاعتداء "غير الإنساني".

وفي سياق ردود الفعل الأوروبية، قال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر "لقد أدمى قلبي أن أرى  مجددا الإرهاب يسعى لزرع الخوف في مكان يجب أن يكون فيه الفرح، وأن ينشر الانقسام في المكان الذين يجتمع فيه الشباب والأسر للاحتفال".

‪(رويترز)‬ أدى التفجير إلى سقوط عشرات الضحايا
‪(رويترز)‬ أدى التفجير إلى سقوط عشرات الضحايا

تعاز وحزن
وفي الصين قدم الرئيس الصيني شي جين بينغ تعازيه للملكة إليزابيث الثانية معبرا عن "حزنه الشديد لسقوط ضحايا".

وفي أستراليا، أعلن رئيس الوزراء الأسترالي مالكولم ترنبول أن الهجوم "شنيع ومروع لأنه يبدو أنه كان يستهدف الشبان بشكل خاص".

كما دان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الاعتداء، وأفاد بأن "الإرهاب يشكل تهديدا عالميا ويجب على الدول المتنورة أن تعمل معا من أجل دحره في كل مكان".

وفي هذا الإطار، أعرب رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف عن تضامن باكستان مع حكومة وشعب المملكة المتحدة ضد جميع أشكال الإرهاب، بينما أعرب رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي عن ألمه لما حدث في مانشستر.

شجب واستنكار
من جانبه، شجب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تفجيرات مانشستر، مؤكدا وقوف الشعب التركي إلى جانب الشعب البريطاني.

عربيا، عبّر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية عن إدانة بلاده واستنكارها الشديدين للتفجير. أما الرئيس الفلسطيني محمود عباس فقد قال في مؤتمر صحفي مشترك مع ترمب "اسمحوا لي أن أدين العمل الإرهابي البشع في مدينة مانشستر البريطانية، الذي راح ضحيته العشرات من القتلى والجرحى. أتقدم بالتعازي الحارة إلى رئيسة وزراء بريطانيا وأسر الضحايا والشعب البريطاني".

وفي العراق نقل بيان عن المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد جمال تأكيده أن "وزارة الخارجية تدين الاعتداء الإرهابي في مدينة مانشستر وتؤكد وقوف العراق وتضامنه مع المملكة المتحدة بوجه كافة المنظمات والعصابات الإرهابية التي تستهدف أمنها وسلامة مواطنيها".

وفي الأردن، أعرب الملك الأردني عبد الله الثاني في برقية بعث بها إلى رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي عن "استنكاره الشديد لهذا العمل الإجرامي الجبان"، مؤكدا "وقوف الأردن وتضامنه مع المملكة المتحدة في هذه الظروف الصعبة، والتزامه بدعم الجهود الدولية للحرب على الإرهاب".

المصدر : الجزيرة + وكالات