ماكرون يستقبل بوتين الأسبوع المقبل

بوتين اتصل الخميس الماضي بماكرون وهنأه بالفوز بالرئاسة وتولي مهامه رسميا (الأوروبية)
بوتين اتصل الخميس الماضي بماكرون وهنأه بالفوز بالرئاسة وتولي مهامه رسميا (الأوروبية)

أعلن قصر الإليزيه اليوم الاثنين أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيستقبل نظيره الروسي فلاديمير بوتين في قصر فرساي بالعاصمة باريس في 29 من الشهر الجاري، وذلك بمناسبة معرض يخلد ذكرى زيارة القيصر الروسي بطرس الأكبر لفرنسا قبل ثلاثمئة عام (1717م) إيذانا ببدء العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

ويعد هذا أول لقاء بين بوتين وماكرون، الذي تولى مهام منصبه منتصف هذا الشهر.  

وبحسب الكرملين، ستبحث المحادثات بين ماكرون وبوتين العلاقات الثنائية والحرب على الإرهاب والوضع في أوكرانيا وسوريا. وكان السفير الروسي لدى باريس ألكسندر أورلوف قال الجمعة الماضي إن لدى موسكو "نظرة ايجابية" حيال ماكرون، ووصفه بأنه "ذكي جدا وواقعي وبراغماتي".

وأضاف السفير في اجتماع لكبار رجال الأعمال "لا أعتقد بأنه أيديولوجي بشكل كبير مقارنة بأسلافه… لدينا فرص أكبر من السابق للمضي قدما معه"، مشيرا إلى استعداد روسيا لاتخاذ خطوة للتغلب على عدم الثقة المتبادلة في السنوات الأخيرة.

وتأتي هذه الزيارة بعد ثلاثة أسابيع من انتخاب ماكرون وسبعة أشهر من إلغاء بوتين زيارة كانت مقررة لباريس لافتتاح مجمع كنيسة روسية قرب برج إيفل عقب سجال بينه وبين الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند، الذي قال حينها إن القصف الروسي لمدينة حلب السورية قد يرقى لجرائم حرب.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تحدث الخميس الماضي للمرة الأولى هاتفيا مع الرئيس الفرنسي الجديد إيمانويل ماكرون، وناقش معه التعاون في القضايا الدولية، ومن أبرزها محاربة ما يسمى الإرهاب، وتناول إمكان عقد قمة بينهما.

يذكر أن الكرملين كان مؤيدا إلى حد ما لمرشحة اليمين المتطرف بانتخابات الرئاسة الفرنسية مارين لوبان التي استقبلها بوتين أثناء زيارتها المفاجئة لموسكو قبل الانتخابات. واتهم أنصار ماكرون الإعلام الروسي الرسمي بمحاولة تشويه صورته.

يشار إلى أن العلاقات بين روسيا وفرنسا عرفت في السنوات الأخيرة توترا بسبب الدور الفعال لباريس في العقوبات التي فرضت على موسكو بسبب الأزمة في أوكرانيا، واختلاف مواقفهما بشأن الملف السوري.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تحدث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للمرة الأولى هاتفيا مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وناقش معه التعاون في القضايا الدولية، وتناول إمكان عقد قمة بينهما.

التقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون رئيس مالي إبراهيم أبوبكر كيتا في أول رحلة خارجية له بعد انتخابه، حيث ازداد الوضع الأمني سوءا رغم التدخل الفرنسي منذ أربع سنوات.

دعت روسيا اليوم إلى الكف عن تخويف كوريا الشمالية وإلى إيجاد حل سلمي للتوتر، وذلك بعد يوم من إجراء بيونغ يانغ تجربة صاروخية قالت إنها لاختبار حمل رأس نووي كبير.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة