كندا تسعى لاستقدام مزيد من اللاجئين السوريين

قالت وزارة الهجرة الكندية إن عدد اللاجئين السوريين في كندا بلغ أكثر من أربعين ألف لاجئ منذ تولي رئيس الحزب الليبرالي جستن ترودو رئاسة الوزراء عام 2015.

وتسعى الحكومة إلى استقدام مزيد من اللاجئين عن طريق برنامج اللجوء الحكومي، لكنها تواجه انتقادات بسبب بطء الإجراءات.

وأعطت الحكومة الكندية الحق لخمسة أشخاص كنديين على الأقل أو منظمة أو كنيسة فرصة كفالة عائلة أو أكثر لمدة عام، مقابل الالتزام القانوني بدفع مصاريف العيش والإقامة والمساعدة على التأقلم وإيجاد عمل، ومع زيادة الطلبات قررت الحكومة قبول ألف طلب في العام.

وتشير الإحصائيات الرسمية إلى أن نحو 14 ألف لاجئ سوري جاؤوا بموجب كفالات خاصة، وحصل أكثر من نصفهم على فرصة عمل، ويبقى الآلاف يبحثون عن مصدر رزق كريم.

وأظهر تقرير لمجلس الشيوخ الكندي أن عدد اللاجئين السوريين الذين لا يتكلمون إحدى اللغتين الرسميتين (الإنجليزية والفرنسية) لا يزال بالآلاف، مما يقلل فرصهم في إيجاد عمل والاندماج في المجتمع.

ورغم وضعها سقفا لأعداد اللاجئين المكفولين من قبل الأفراد والقطاع الخاص، تعتزم الحكومة الكندية الالتزام بخطتها الرامية إلى استقبال نحو أربعين ألف لاجئ خلال هذا العام، وهذا العدد قد يكون هو الأكبر في تاريخ كندا الحديث.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أغلقت مقدونيا حدودها مع اليونان، لتمنع بذلك عبور مئات اللاجئين الذين يحاولون الوصول لشمال أوروبا، موضحة أن الإجراء "مؤقت" بينما قررت النمسا تقليص عدد اللاجئين الذين ستستقبلهم خلال العام الحالي.

وصلت صباح اليوم الجمعة طائرة عسكرية كندية تقل عشرات اللاجئين السوريين إلى تورونتو قادمة من بيروت، حيث من المقرر أن يستقبل هذه الدفعة من اللاجئين رئيس الوزراء جاستين ترودو.

بحث ملك الأردن عبد الله الثاني اليوم الأحد في عمان مع وفد كندي أزمة اللاجئين السوريين وجهود بلاده التي تستضيف 1.4 مليون منهم. ويضم الوفد ثلاثة وزراء من الحكومة الكندية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة