تعيين محقق مستقل لقضية التدخل الروسي بأميركا

أعلنت وزارة العدل الأميركية أنها عينت مدير مكتب التحقيقات الفدرالي السابق روبرت مولر مستشارا خاصا لرئاسة التحقيق بشأن التدخلات الروسية في الانتخابات الرئاسية الأميركية، وذلك بعد تزايد الاتهامات للرئيس الأميركي دونالد ترمب بالسعي لإعاقة هذا التحقيق.

وأوضحت الوزارة أن هذا التعيين لا يعني الإقرار بأن هناك جرائم ارتكبت، أو أنه ستكون هناك ملاحقات قانونية.

وشددت على أن المصلحة العامة اقتضت وضع التحقيق تحت سلطة شخص يتمتع بالاستقلالية للإشراف على التحقيق.

يأتي هذا بعد تزايد الاتهامات للرئيس ترمب بالسعي لإعاقة هذا التحقيق عقب إقالته مدير إف بي آي السابق جيمس كومي.

وردا على تعيين روبرت مولر مسؤولا عن التحقيق في قضية تدخل روسيا المفترض في الانتخابات الأميركية، أصدر البيت الأبيض بيانا قال فيه ترمب إن التحقيق سيفضي إلى ما سبق أن أكده هو من أنه لم يكن هناك تواطؤ بين حملته وجهات خارجية، وأعرب ترمب عن تمنيه الإسراع في إنهاء هذه المسألة.

التحقيق مع كومي
من جانب آخر، دعا كبار أعضاء لجنة القضاء في مجلس الشيوخ الأميركي مدير مكتب التحقيقات الفدرالي السابق جيمس كومي للإدلاء بشهادته.

يأتي هذا في وقت ما زالت فيه التسريبات بشأن تسليم ترمب معلومات استخبارية لوزير خارجية روسيا تثير الجدل في الولايات المتحدة، إذ اتهم أعضاء ديمقراطيون في الكونغرس البيت الأبيض بعرقلة التحقيقات في التدخلات الروسية.

غير أن رئيس مجلس النواب الأميركي بول رايان طالب بعدم التسرع في الحكم على ترمب، مع ضرورة مراقبة أدائه، ونفى البيت الأبيض أن يكون ترمب طلب وقف التحقيق مع مستشار الأمن القومي المقال مايكل فلين.

وقال الجمهوري رايان الأربعاء "نريد الحقائق، من الواضح أن هناك من يريد أن يضر الرئيس… علينا أن نقوم بعملنا الرقابي بغض النظر عن الحزب الذي يوجد في البيت الأبيض، وهذا يعني ألا نتسرع في الحكم".

ورفض رايان القول إذا كان ترمب يعرقل العدالة، وقال إنه يجب عدم التعامل مع التكهنات، مبينا أن أثر الصراع السياسي واضح في القضية.

وكانت نيويورك تايمز أوردت أن مذكرة سرية لكومي كتب فيها أن ترمب طلب منه إغلاق ملف التحقيق الخاص بفلين. علما بأن فلين أجبر على الاستقالة في 13 فبراير/شباط الماضي على خلفية اتهامه بإجراء اتصالات مع السفير الروسي في واشنطن سيرغي كيسلياك، أحدها في اليوم الذي أعلن فيه الرئيس السابق باراك أوباما طرد 35 دبلوماسيا روسيّا.

بوتين يتدخل
من جهته، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن موسكو مستعدة لأن تقدم للكونغرس الأميركي محضر اللقاء بين وزير خارجيته سيرغي لافروف وترمب إذا رأت واشنطن ذلك ممكنا.

ووصف بوتين في مؤتمر صحفي عقده في موسكو مع رئيس الوزراء الإيطالي ما يحدث في الولايات المتحدة بحالة الفصام السياسي.

وتأتي هذه التطورات تزامنا مع اتهامات لترمب بأنه أفشى معلومات سرية لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وكيسلياك خلال اجتماع بالبيت الأبيض قبل أسبوع، بيد أن ترمب أكد أن لديه "الحق المطلق" في تبادل "الحقائق المتعلقة بالإرهاب وسلامة الرحلات الجوية".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

U.S. Speaker of the House Paul Ryan speaks to the press about President Donald Trump, former FBI Director James Comey and Russia investigations after a closed meeting of the Republican leadership of the House of Representatives on Capitol Hill in Washington, U.S. May 17, 2017. REUTERS/Aaron P. Bernstein

طالب رئيس مجلس النواب الأميركي بول رايان بعدم التسرع بالحكم على دونالد ترمب، مع ضرورة مراقبة أدائه، وأبدى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين استعداده للكشف عما دار بين ترمب ومسؤولين روس.

Published On 17/5/2017
U.S. National Security Advisor H.R. McMaster speaks to reporters in the briefing room at the White House in Washington, U.S. May 16, 2017. REUTERS/Joshua Roberts

جدّد ماكماستر التأكيد على أن المعلومات التي تناولها ترمب أثناء لقائه مسؤولين روس كانت متداولة وليست سرية، وذلك بعد أن أقر ترمب بتبادل معلومات مع الروس تتعلق “بالإرهاب وسلامة الطيران”.

Published On 16/5/2017
epa05955109 US President Donald J. Trump meets with former Secretary of State Henry Kissinger (out of frame) in the Oval Office at the White House, Washington, DC, USA, 10 May 2017. EPA/Molly Riley / POOL

أبدى خبراء مخابرات إسرائيليون قلقهم من نقل الرئيس الأميركي دونالد ترمب معلومات سرية عن تنظيم الدولة مصدرها المخابرات الإسرائيلية إلى الروس، ولكنهم في نفس الوقت هونوا من تداعيات ذلك.

Published On 17/5/2017
U.S. President Donald Trump greets Director of the FBI James Comey as Director of the Secret Service Joseph Clancy (L) watches during the Inaugural Law Enforcement Officers and First Responders Reception in the Blue Room of the White House in Washington, U.S., January 22, 2017. REUTERS/Joshua Roberts

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن الرئيس الأميركي دونالد ترمب طلب من مدير مكتب التحقيقات الفدرالي المقال جيمس كومي، أن “يتخلى” عن تحقيق متعلّق بمستشار الأمن القومي السابق مايكل فلين.

Published On 17/5/2017
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة