ترمب وأردوغان يؤكدان على تعزيز العلاقات

ترمب (يمين) أكد دعم بلاده لتركيا في حربها ضد تنظيم الدولة والعمال الكردستاني (الجزيرة)
ترمب (يمين) أكد دعم بلاده لتركيا في حربها ضد تنظيم الدولة والعمال الكردستاني (الجزيرة)
أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب ونظيره التركي رجب طيب أردوغان على ضرورة تعزيز التعاون بين البلدين، خاصة في مجال مكافحة التنظيمات الإرهابية.

وقال ترمب -في مؤتمر صحفي مشترك بواشنطن- إن الولايات المتحدة وتركيا تواجهان هجمات إرهابية. وأكد أن واشنطن تدعم أنقرة في حربها ضد التنظيمات الإرهابية، وعلى رأسها تنظيم الدولة الإسلامية وحزب العمال الكردستاني.

وأبدى الرئيس الأميركي استعداده للتعاون مع الأتراك في إحلال السلام بالشرق الأوسط، خاصة في سوريا.

من جانبه، قال الرئيس التركي إن الظروف التي تشهدها المنطقة تحتم التعاون بين البلدين، سواء على صعيد مكافحة الإرهاب أو في مجالات الطاقة والاستثمار.

وألمح أردوغان إلى رفض القرار الأميركي بتسليح قوات سوريا الديمقراطية في سوريا التي تعتبرها امتدادا لحزب العمال الكردستاني، وقال إن ذلك لا يتسق مع الاتفاقات بين تركيا والولايات المتحدة، داعيا إلى مكافحة جميع التنظيمات الإرهابية دون تمييز.

وفي ملف آخر، أكد الرئيس التركي أنه أبلغ نظيره الأميركي بأن فتح الله غولن هو المسؤول عن المحاولة الانقلابية الفاشلة في يوليو/تموز من العام الماضي.

وشهدت العلاقات الأميركية التركية توترا خلال الأشهر الماضية على خلفية تسليح الأكراد والمطالبة بتسليم الداعية فتح الله غولن.

يضاف إلى ذلك توقيف رجل الأعمال التركي الإيراني رضا زراب والإداري في مصرف "هالك بنك" (بنك الشعب) محمد هاكان أتيلا في الولايات المتحدة للاشتباه فيهما بخرق العقوبات المفروضة على إيران.

ونتيجة للتوتر الذي تفاقم أثناء رئاسة باراك أوباما فشلت تركيا والولايات المتحدة في بث الزخم في علاقاتهما التجارية.

وفي ظل تدهور العلاقات مع الأميركيين تقربت تركيا من الروس وبدأت تعاونا وثيقا معهم في الملف السوري انعكس خصوصا في رعايتها اتفاق تهدئة في أواخر ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وشهد مايو/أيار الحالي نشاطا خارجيا مكثفا للرئيس التركي بدأ مع زيارة للهند تبعتها زيارة إلى روسيا ثم الكويت، وزار أردوغان الصين يومي 14 و15، وسيتوجه بعد زيارته واشنطن إلى العاصمة البلجيكية بروكسل لحضور اجتماع قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) في 25 من الشهر الحالي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يلتقي الرئيس الأميركي دونالد ترمب -اليوم الثلاثاء بواشنطن- نظيره التركي رجب طيب أردوغان في أول اجتماع بينهما، ويتوقع أن يهيمن عليه قرار الإدارة الأميركية تزويد المليشيات الكردية بسوريا بأسلحة ثقيلة.

يتوجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء المقبل إلى واشنطن للقاء نظيره الأميركي دونالد ترمب، على أمل إقناعه بموقفه من ملفات توصف بالشائكة، وإعادة الزخم للعلاقات المتوترة منذ أشهر.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة