وكالات أممية تطلب 1.4 مليار دولار لأزمة جنوب السودان

لاجئون من جنوب السودان في أحد مخيمات اللجوء في أوغندا (غيتي)
لاجئون من جنوب السودان في أحد مخيمات اللجوء في أوغندا (غيتي)
جددت الأمم المتحدة دعوتها للمجتمع الدولي إلى مساعدة لاجئي جنوب السودان، محددة مبلغ 1.4 مليار دولار للتخفيف عما وصفته بمعاناتهم الخيالية الناجمة عن المجاعة والحرب المندلعة منذ نهاية 2013.

وقالت وكالات تابعة للأمم المتحدة اليوم الاثنين إن الحرب الأهلية في جنوب السودان أجبرت أكثر من مليون طفل على الفرار إلى الخارج، في حين نزح 1.4 مليون طفل آخر في داخل هذا البلد.

وأعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) أنها تسملت أكثر بقليل من نصف مبلغ 181 مليون دولار طلبتها لهذا العام، بينما أكدت مفوضية الأمم المتحدة السامية للاجئين جمع 11% فحسب من 782 مليونا مطلوبة.

وفي بيان مشترك، قالت المنظمتان إن الأطفال يشكلون 62% من اللاجئين الجنوبيين البالغ عددهم 1.8 مليون الذين استقروا في مخيمات للاجئين في إثيوبيا وكينيا وأوغندا المجاورة منذ اندلاع النزاع في نهاية 2013، في حين يقيم 1.4 مليون طفل في مخيمات للنازحين داخل جنوب السودان.

وأشار البيان إلى أن نحو 75% من الأطفال في جنوب السودان، وعدد سكانه نحو 12 مليون نسمة، لا ينتظمون في مدارس.

وتسبب الصراع في جنوب السودان الذي انفصل عن الشمال في 2011،  في تعطل الخدمات العامة في الدولة حديثة الولادة وفرار أكثر من ثلاثة ملايين شخص من منازلهم.

وتقول وكالات إغاثة إن أكثر من ألف طفل لقوا حتفهم في القتال، وربما يكون الرقم الفعلي أعلى بكثير، مع عدم وجود إحصاءات دقيقة لعدد القتلى.

وانزلقت الدولة الوليدة في حرب أهلية عام 2013 بعد أن أقال رئيسها سلفاكير ميارديت نائبه رياك مشار ليتفجر صراع أوجد فصائل مسلحة على أسس عرقية في الغالب بعد عامين فقط من الانفصال عن السودان.

المصدر : الجزيرة + وكالات