روحاني يتجاهل الإشارات الحمراء سعيا لولاية ثانية

Iranian President Hassan Rouhani speaks during a joint news conference following a meeting with Russian President Vladimir Putin at the Kremlin in Moscow, Russia March 28, 2017. REUTERS/Sergei Karpukhin
روحاني اعتبر منافسيه بيادق في يد قوات الأمن الإيرانية (رويترز -أرشيف)

شهدت المناظرة التلفزيونية الثالثة والأخيرة بين المرشحين للانتخابات الرئاسية الإيرانية، هجمات عنيفة واتهامات بالفساد وسوء الإدارة.

وفي المناظرة التي جرت أمس الجمعة، صعّد الرئيس الإيراني حسن روحاني -الطامح لولاية ثانية من أربع سنوات- خطابه، مؤكدا أن الخيار في الاقتراع هو بين المزيد من الحرية وبين القمع؛ لكن المناظرة طغت عليها القضايا الاقتصادية.

وفي تخط كبير للحدود المعتادة في المشهد السياسي الإيراني، اعتبر روحاني منافسيه في الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 19 مايو/أيار المقبل، "بيادق لقوات الأمن الإيرانية متعطشين للسلطة".
 
واتهم روحاني خصومه المحافظين بالرغبة في العودة إلى سلطة شخصيات الحكومة السابقة، في إشارة إلى الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، وقال "هم -مثل الحكومة السابقة- يريدون توزيع المال لشراء الأصوات".

وفي مناظرة حامية استمرت ثلاث ساعات مع منافسيه، استهدف روحاني مؤسسات تعتبر محصنة من النقد، ومنها المؤسسة القضائية والحرس الثوري.

وقال روحاني لمنافسه إبراهيم رئيسي -في المناظرة- "يمكنك أن تشوّه سمعتي بقدر ما تشاء، كقاض في المحكمة الشرعية يمكنك حتى أن تصدر أمر اعتقال، لكن من فضلك لا تسئ استغلال الدين من أجل السلطة".

وفي مرحلة أخرى من المناظرة، قال روحاني "بعض الجماعات الأمنية والثورية تنقل الناس بحافلات إلى مؤتمراتكم الانتخابية، فمن يمولهم؟".

وصور روحاني منافسه الرئيسي الآخر رئيس بلدية طهران محمد باقر قاليباف -وهو قيادي سابق في الحرس الثوري وفي الشرطة- على أنه "بلطجي تباهى شخصيا بقمع متظاهرين شباب"، وقال روحاني "أردت أن تبرح الطلبة ضربا".

الاقتصاد يتصدر
أما المرشحان قاليباف ورئيسي، فاتهما حكومة روحاني بالتخلي عن الفقراء. وكرر قاليباف مرارا "أنتم حكومة الـ4% الأكثر ثراء في المجتمع".

وأضاف "تتحدثون باستمرار عن الحكومة السابقة، بالنسبة إلينا وللشعب أنتم الحكومة السابقة. عليكم أن تتحدثوا عما فعلتم في السنوات الأربع الأخيرة، فالشجرة التي لم تعط ثمارا في الماضي لن تعطيها أبدا في المستقبل".

وتابع "البلد يواجه أزمة اقتصادية خطيرة مع البطالة والركود والتضخم والأولوية، يجب إيجاد فرص عمل".

من جهته، قال رئيسي -وهو مسؤول قضائي يحظى بدعم الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي– "إن الفقر تفاقم وبات يمس ثلث السكان، ويجب زيادة المساعدة المباشرة للفقراء، وإعادة إطلاق صناعة قطاع البناء والزراعة لدعم الإنتاج الوطني".

واتهم حكومة روحاني بأنها انتظرت بداية الحملة الانتخابية لتضاعف ثلاث مرات قيمة المساعدة المباشرة لـ14 مليون إيراني.

ووصف رئيسي الأداء الاقتصادي في عهد روحاني بأنه ضعيف، وقال إن 250 ألف شركة صغيرة اضطرت للإغلاق، وإن المبالغ النقدية التي تصرف للفقراء يجب أن تزيد. وقال إن "معدل البطالة مرتفع، والقوة الشرائية لدى الناس انخفضت بشدة".

ويواجه روحاني خمسة منافسين أبرزهم رئيسي وقاليباف. ويقول المرشحان إن روحاني باع مصالح إيران بسهولة كبيرة للغرب، وترك اقتصاد إيران يتداعى بسبب سوء الإدارة.

وتجرى أول جولة في الانتخابات الرئاسية في 19 مايو/أيار الجاري، على أن تجرى جولة إعادة بعدها بأسبوع إذا لم يفز أي مرشح بأكثر من 50% من الأصوات.

وعلى الرغم من أن روحاني اكتسح الانتخابات السابقة قبل أربع سنوات بأكثر من ثلاثة أمثال الأصوات التي حصل عليها أقرب منافس له، فقد تجنب بالكاد خوض جولة ثانية بتحقيق ما يزيد قليلا على نصف الأصوات الإجمالية.

وإذا خسر روحاني نسبة ضئيلة من هذا التأييد فقد يواجه جولة ثانية محفوفة بالمخاطر ضد منافس متشدد يجمع كل أصوات المؤيدين لهذا التيار.

ويخشى روحاني أن يعزف بعض الناخبين الذين مكنوه من الفوز من الجولة الأولى في 2013 عن التصويت هذه المرة، بعد أن تبددت آمالهم بشأن الفوائد الاقتصادية المباشرة لرفع العقوبات وبسبب بطء وتيرة التغيير الاجتماعي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

A logo of the United Nations Educational, Scientific and Cultural Organization (UNESCO) is displayed in front of the organization headquarters on September 14, 2011.

استبقت إسرائيل الانتخابات التي ستجريها منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونيسكو) بعد ستة أشهر لاختيار قيادات المنظمة بالتحذير من إمكانية فوز “ثلاثي إسلامي” بمناصب رئيسية في المنظمة.

Published On 11/5/2017
Iranian president Hassan Rouhani takes part in a press conference near the United Nations General Assembly in the Manhattan borough of New York, U.S., September 22, 2016. REUTERS/Lucas Jackson

حذّر الرئيس الإيراني حسن روحاني أمس السبت الإيرانيين من أنهم قد يواجهون نظاما سلطويا بشكل أكبر إذا اختاروا بدلا منه منافسا محافظا بالانتخابات الرئاسية في مايو/أيار المقبل.

Published On 30/4/2017
Iran's President Hassan Rouhani waves during a ceremony marking the anniversary of Iran's 1979 Islamic Revolution, in Tehran, Iran February 10, 2017. President.ir/Handout via REUTERS ATTENTION EDITORS - THIS PICTURE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. FOR EDITORIAL USE ONLY. NO RESALES. NO ARCHIVE.

أعلن اليوم الجمعة في إيران عن تنظيم مناظرة تلفزيونية بين الرئيس حسن روحاني الطامح لولاية جديدة ومنافسيه بالانتخابات المقرر إجراؤها يوم 19 من مايو/أيار المقبل.

Published On 28/4/2017
أحزاب كردية إيرانية تطالب المواطنين الأكراد في إيران بمقاطعة الانتخابات الرئاسية الإيرانية

دعت ستة أحزاب كردية إيرانية الأكراد لمقاطعة الانتخابات الرئاسية التي ستجرى الشهر القادم. وتهدف الأحزاب لإرسال رسالة للعالم بشأن موقفها من النظام الإيراني الذي تعتبر أنه يحرم الأكراد من حقوقهم.

Published On 27/4/2017
المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة