سلفاكير: إقالة رئيس هيئة الأركان روتينية

سلفاكير طلب من قائد الجيش المقال العودة إلى جوبا وتغليب المصلحة العامة (رويترز)
سلفاكير طلب من قائد الجيش المقال العودة إلى جوبا وتغليب المصلحة العامة (رويترز)
قال رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت إنه وجه الأجهزة الأمنية المختلفة في بلاده بتأمين عودة رئيس هيئة الأركان المقال بول ملونق من منفاه الاختياري في منطقة يرول شمال غربي جوبا.

وأضاف سلفاكير في حديث للإعلام اليوم الجمعة أنه على اتصال بملونق، وأن عليه تغليب مصلحة البلاد العليا وتجنب الانجرار نحو الصراعات الشخصية.

وطمأن رئيس دولة جنوب السودان الناس قائلا إنه لا داعي للقلق، معتبرا إقالة ملونق "روتينية"، وأكد في السياق على أن الوضع الأمني بعد ثلاثة أيام من الإقالة "طبيعي".

وأضاف كير "أنا هنا لأؤكد لكم أن الوضع الأمني يبقى طبيعيا، وأحض جميع المواطنين على مواصلة نشاطاتهم اليومية كما تعودوا".

لكن سلفاكير أخذ على قائد الجيش المقال أنه سارع إلى مغادرة جوبا بعد إقالته ولم يهنئ خلفه المعين الجنرال جيمس أجونغو ولم يحضر مراسم أدائه اليمين.

وكشف أنه "خلال اتصال هاتفي قلت له: مالونق لقد ارتكبت خطأ، كان عليك أن تشكرني شخصيا على الفترة التي منحتك إياها وإمكان خدمة شعب جنوب السودان"، موضحا أن ملونق كان أثناء المكالمة "منزعجا".

ومع إعلان إقالته غادر بول ملونق الذي ينتمي إلى قبيلة الدينكا -التي يتحدر منها سلفاكير- جوبا في موكب باتجاه مسقط رأسه بولاية بحر الغزال (شمال).

وأثارت إقالة ملونق بموجب مرسوم قلقا كبيرا لدى السكان خشية اندلاع مواجهات بين القوات الموالية له وتلك الموالية للرئيس سلفاكير.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية