ماكرون يواصل مشاوراته لتشكيل حكومته

ماكرون (يمين) في حديث مع وزير الخارجية الحالي جان مارك أيرولت (يسار) وشخصيات سياسية أخرى (رويترز)
ماكرون (يمين) في حديث مع وزير الخارجية الحالي جان مارك أيرولت (يسار) وشخصيات سياسية أخرى (رويترز)

أكد الرئيس الفرنسي المنتخب إيمانويل ماكرون أنه يريد أوروبا "قوية قادرة على التحدث" مع القوى الكبرى، في وقت يواصل مشاوراته لتشكيل الحكومة التي يترأس فرانسوا هولاند اليوم الأربعاء آخر اجتماعاتها الأسبوعية.

ويعمل ماكرون في مقره في الدائرة 15 من باريس بتكتم شديد على تشكيل حكومة لـ فرنسا التي تشهد انقساما عميقا، وتستعد للانتخابات التشريعية التي ستجري الدورة الأولى منها يوم 11 يونيو/حزيران.

ويفترض أن يعلِن اسم رئيس الحكومة الاثنين القادم، قبل يوم من إعلان تشكيلة الحكومة التي يفترض أن تضم 15 وزيرا وعددا غير محدد من الوزراء المنتدبين.

وفي الشأن الأوروبي، عبر الرئيس المنتخب عن أمله بأن تستطيع أوروبا "السير إلى الأمام مجددا" مضيفا أنه لا يريد أن تبقى القارة كما كانت عام 1950 "مسمّرة في مكانها إلى الأبد".

وسيسلم هولاند السلطة رسميا إلى خلفه الأحد المقبل، وقبل ذلك يجري اليوم آخر اجتماع لمجلس الوزراء بحضور رئيس الحكومة برنارد كازنوف و17 وزيرا وعشرين وزيرا منتدبا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

اهتمت الصحف الأميركية بفوز ماكرون وهزيمة مارين لوبان في الانتخابات الرئاسية الفرنسية التي أجريت أمس، وركزت على فكرة أن هذه الهزيمة تمثل انتكاسة كبيرة لقوى اليمين المتطرف في أوروبا.

توقفت كبرى الصحف الفرنسية عند التحديات الكبرى والملفات الملحة التي تنتظر الرئيس المنتخب إيمانويل ماكرون، وذلك بالنظر إلى العديد من المعطيات والتطورات السياسية غير المسبوقة في تاريخ الجمهورية الخامسة.

تخلى الرئيس الفرنسي المنتخب إيمانويل ماكرون عن رئاسة حركته السياسية "إلى الأمام" التي بات اسمها "الجمهورية إلى الأمام"، وذلك قبل خمسة أسابيع من انتخابات تشريعية بالغة الأهمية ستخوضها الحركة.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة