عشرات الضحايا بانفجار مخزن ألعاب بالمكسيك

الانفجار تسبب في هدم المنزل ومصرع 14 شخصا (رويترز)
الانفجار تسبب في هدم المنزل ومصرع 14 شخصا (رويترز)

لقي 14 شخصا مصرعهم وأصيب العشرات في انفجار منزل يستخدم مخزنا للألعاب النارية بولاية بويبلا (وسط المكسيك).

ولقي تسعة أشخاص حتفهم على الفور وتوفي خمسة آخرون بعد نقلهم إلى مستشفيات قريبة، وذكرت تقارير أولية أن ثلاثين شخصا أصيبوا في الانفجار.

وقالت حكومة بويبلا المحلية إن الانفجار الذي وقع الليلة الماضية في سان إيزيدرو أثناء الاستعداد لمهرجان محلي الأسبوع المقبل، جاء نتيجة سقوط أحد الألعاب التي أشعلها شخص خارج المنزل فوق الألعاب النارية المخزنة، مما تسبب في الانفجار وتهدم المنزل.

وأشار مسؤول كبير في الحكومة إلى أنه من الصعب منع حدوث مثل تلك الحوادث رغم القوانين المتعلقة بتخزين الألعاب النارية.

وكانت سلسلة من الانفجارات القوية دمرت سوقا للألعاب النارية خارج العاصمة المكسيكية في ديسمبر/كانون الأول الماضي، مما أدى إلى مصرع 35 شخصا على الأقل وإصابة العشرات.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قال مسؤولون مكسيكيون إن الانفجار الذي وقع فجر الأحد وسط البلاد وخلف ما لا يقل عن 23 قتيلا و51 جريحا ودمر 32 منزلا، ربما كان وراءه "لصوص وقود" عبثوا بأنبوب للنفط.

قتل ثلاثة عمال وبقي 11 آخرون عالقين تحت الأرض، مما يثير الخوف على حياتهم، في انفجار بمنجم فحم بشرق المكسيك، في حادث هو الثاني من نوعه خلال نحو خمس سنوات.

ارتفعت حصيلة الانفجار الكبير الذي وقع في مجمع بتروكيميائي بالمكسيك إلى 32 قتيلا بعد العثور على أربع جثث جديدة بين الأنقاض، وفق ما أعلنت شركة بيمكس للنفط.

المزيد من انفجارات
الأكثر قراءة