دعم عسكري روسي جديد للنظام السوري

أفادت قناة فوكس نيوز الأميركية بأن روسيا نقلت الأسبوع الماضي 21 بطارية مدفعية ذاتية الحركة من طراز "أم-30" المعروفة في الغرب باسم هاوتزر، في إطار مساعدات عسكرية قدمتها موسكو للنظام السوري.

ونقلت فوكس نيوز عن مصادر في البنتاغون رفضت تسميتها قولها إنه جرى نقل هذه المدافع بحرا إلى مرفأ طرطوس السوري حيث توسع موسكو قاعدتها البحرية هناك.

كما تحدثت فوكس نيوز عن إرسال روسيا طائرة استطلاع وإنذار مبكر من طراز أنتونوف 50.

وقالت القناة إن روسيا عازمة أيضا على إرسال منظومة دفاع جوي إضافية من طراز أس 400 لتعزيز القدرات الدفاعية الجوية في سوريا.

وتعد منظومة "أس 400" من أكثر المنظومات الصاروخية تطورا بالعالم, وبإمكانها التصدي لجميع أنواع الطائرات المقاتلة, كما يمكنها اعتراض الصواريخ المجنحة وتدميرها.

وكانت موسكو ودمشق وقعتا شهر يناير/كانون الثاني الماضي اتفاقية تقضي ببقاء القاعدة الروسية في مدينة طرطوس السورية لمدة 49 عاما قابلة للتمديد، وتحديثها وتوسعتها لاستيعاب حاملات الطائرات والغواصات النووية.

ولدى روسيا أيضا قاعدة جوية في حميميم بمحافظة اللاذقية، وهي التي تنطلق منها مقاتلاتها لضرب المناطق التي تسيطر عليها فصائل المعارضة السورية.

المصدر : الجزيرة