صدامات بباريس في عيد العمال

شرطة مكافحة الشغب الفرنسية واجهت اليوم ملثمين رموها بزجاجات حارقة على هامش مسيرة نقابة العمال في يومهم العالمي (رويترز)
شرطة مكافحة الشغب الفرنسية واجهت اليوم ملثمين رموها بزجاجات حارقة على هامش مسيرة نقابة العمال في يومهم العالمي (رويترز)
اندلعت صدامات بين شبان مقنعين وقوات الأمن اليوم الاثنين بالعاصمة الفرنسية باريس على هامش مسيرة نقابة العمال بمناسبة عيدهم الذي يصادف الأول من مايو/أيار كل عام.

وقالت الشرطة إن الصدامات أسفرت عن إصابة اثنين من رجال الأمن بجروح بعدما ألقى ملثمون ومقنعون زجاجات حارقة، مشيرة إلى أنها استخدمت قنابل مدمعة لمواجهة الملثمين.

وتسببت هذه الصدامات في توقف المسيرة التي دعت لها أربع نقابات عمالية، وتحمل لافتة كتب عليها "لا للتراجع الاجتماعي الذي يشكل تربة خصبة لليمين المتطرف".

وخلافا للوحدة التي تميزت بها النقابات العمالية في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية عام 2002 لمواجهة مرشح الجبهة الوطنية جان ماري لوبان، فإنها تعاني اليوم على بعد ستة أيام من الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية من انقسام داخلي.

وقد دعت "الكونفدرالية الفرنسية الديمقراطية للعمل" و"الاتحاد الوطني للنقابات المستقلة" إلى التصويت لمرشح الوسط إيمانويل ماكرون في اليوم السابع من الشهر الجاري.

وطالبت ثلاث منظمات نقابية، وهي "الكونفدرالية العامة للعمل" و"الفدرالية النقابية الموحدة" واتحاد "متضامنون"، إلى تشكيل سد في وجه مارين لوبان دون الدعوة صراحة إلى التصويت لماكرون. أما نقابة "القوة العاملة" فامتنعت عن إعطاء تعليمات.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

رأت مرشحة اليمين المتطرف الفرنسي مارين لوبان مساء أمس أن الانتخابات الرئاسية التي تجري دورتها الثانية يوم 7 مايو/أيار المقبل “استفتاء مع فرنسا أو ضدها” محذرة من انتخاب إيمانويل ماكرون.

28/4/2017

قالت القوات الفرنسية في بيان إنها قتلت واعتقلت مطلع الأسبوع أكثر من عشرين مسلحا كانوا يختبئون بغابة قرب الحدود بين مالي وبوركينا فاسو الواقعتين في غرب أفريقيا.

30/4/2017
المزيد من دولي
الأكثر قراءة