اعتقال رجل ثان يشتبه بعلاقته بهجوم ستوكهولم

اعتقلت الشرطة السويدية رجلا ثانيا يشتبه في علاقته بعملية الدعس التي وقعت الجمعة بالعاصمة ستوكهولم، ونسب التلفزيون السويدي إلى مصادر بالشرطة قولها إنها احتجزت رجلا ثانيا وإنه على صلة بالرجل الآخر الذي اعتقل سابقا.

وكانت الشرطة قد اعتقلت في وقت سابق شخصا من أصول أوزبكية مشتبها به في عملية الدعس التي راح ضحيتها أربعة قتلى و15 جريحا. وذكرت مصادر إعلامية أن شخصا اختطف شاحنة كبيرة من مطعم ودعس بها المارة في مكان مزدحم، وقالت صحيفة فتونبلودت السويدية إن الرجل المعتقَل أولا اعترف بتنفيذ هجوم بستوكهولم بشاحنة في قلب المدينة الجمعة.

وكان رئيس الوزراء السويدي ستفيان لوففين قال إن بلاده تعرضت لهجوم وجميع المؤشرات تدل على أنه عمل إرهابي، وتقرر إغلاق كل وسائل النقل عبر الأنفاق في ستوكهولم بعد الحادث.

وأعلن لوففين أن بلاده عززت إجراءاتها الأمنية على الحدود بعد الاعتداء، وقال "إذا كان هذا عملا ارتكبه مهاجم واحد أو منظمة بعينها، فإن رسالتنا هي أنكم لن تخيفونا ولن تستطيعوا التحكم في حياتنا".

يذكر أن الشرطة السويدية كانت دعت السكان في ستوكهولم عبر موقع تويتر ومكبرات الصوت في الشوارع، للعودة إلى منازلهم بهدوء وتجنب التجمعات بعد الهجوم المذكور.

وقد نددت دول عديدة بالهجوم الذي وصفته بالإرهابي، وقال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر إن أي اعتداء على أي بلد في الاتحاد الأوروبي هو "اعتداء علينا جميعا".

يذكر أن هجوم ستوكهولم جاء بعد حوالي أسبوعين من هجوم لندن يوم 22 مارس/آذار، حيث دعس البريطاني خالد مسعود بسيارة مؤجرة المارة على رصيف جسر وستمينستر، وطعن شرطيا أمام مبنى البرلمان وسط لندن، مما خلف مقتل خمسة أشخاص وإصابة آخرين.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

نقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) عن مصدر مسؤول في السفارة السعودية بالعاصمة السويدية إستوكهولم أن السفارة تعرضت أمس الجمعة لحادث اعتداء من قبل شخص مجهول الهوية بزجاجة حارقة ألقيت على نافذة السفارة، مؤكدًا أن الحادث لم يسفر عن أي أضرار.

قالت السلطات الدانماركية إنها أحبطت مخططا لشن هجوم على مبنى توجد به صحيفة "يلاندس بوستن" التي كانت قد نشرت في العام 2005 رسوما كاريكاتيرية مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وإنها اعتقلت أربعة مشتبها بهم، فيما اعتقل مشتبه به خامس بالسويد.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة