إسبانيا تشترط على "إيتا" الاعتذار وحل نفسها

قوات الأمن الفرنسية تجمع أسلحة "إيتا" بناء على قائمة سلمتها المنظمة (رويترز)
قوات الأمن الفرنسية تجمع أسلحة "إيتا" بناء على قائمة سلمتها المنظمة (رويترز)
وصف وزير الداخلية الإسباني خوان إغناسيو ثويدو اليوم السبت تسليم منظمة "إيتا" الانفصالية السلطات الفرنسية لائحة تضم مواقع أسلحتها ومتفجراتها المخبأة تحت الأرض بأنه "استعراض إعلامي".

وقال ثويدو في تصريح متلفز "ينبغي على إيتا أن تعتذر للمتضررين بسبب أعمالها، وتحل نفسها بدلا من استعراض إعلامي"، معتبرا أن المنظمة تسعى من خطوتها إلى تحقيق مصلحة سياسية بعد هزيمتها.

وأضاف ثويدو أنه "على الإرهابيين عدم انتظار حسن نية من الحكومة الإسبانية".

وسلمت "إيتا" الشرطة الفرنسية لائحة بعدد من مخازن الأسلحة جنوب غرب فرنسا عبر وسطاء، وهو ما من شأنه أن ينهي أكثر من أربعين سنة من صراع المنظمة المسلح لإقامة وطن مستقل في إقليم الباسك بشمال إسبانيا وجنوب غرب فرنسا.

وذكر مراسل الجزيرة في مدريد أيمن الزبير أن مصادر تتحدث عن وجود مفاوضات بين الحكومة القومية في إقليم الباسك وبين الحكومة المركزية في مدريد لطي هذه الصفحة بشكل نهائي.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر مطلعة أن المنظمة سلمت الشرطة الفرنسية قائمة بثمانية مخازن أسلحة، بينما أفادت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر مقربة من الملف بتسليم المنظمة 12 مخبأ عبر "مهندسي سلام" من المجتمع المدني الفرنسي.

وذكر خبراء مكافحة الإرهاب الفرنسيون أن المخازن السرية ربما تحتوي على نحو 130 سلاحا وطنين من المتفجرات.

وقالت مصادر قريبة من الملف إن أجهزة الشرطة وخبراء في نزع الألغام، تحت سلطة نيابة مكافحة الإرهاب في باريس التي تملك الصلاحية في هذا الإطار، وضعوا في حالة استعداد بمنطقة الباسك الفرنسية "ومستعدون للتدخل في أي لحظة".

ورفضت الحكومتان الفرنسية والإسبانية مرارا مساعي "إيتا" للتفاوض، واشترطت أن تقوم الجماعة بتسليم أسلحتها قبل الدخول في محادثات. 

المصدر : الجزيرة + وكالات