أميركا تعد عقوبات اقتصادية جديدة على نظام الأسد

وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين يتوقع تأثيرا مهما للعقوبات الاقتصادية الجديدة  على النظام السوري (غيتي)
وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين يتوقع تأثيرا مهما للعقوبات الاقتصادية الجديدة على النظام السوري (غيتي)

قال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين الجمعة إن الولايات المتحدة تعد عقوبات على سوريا، وأضاف أنه سيتم الإعلان قريبا عن عقوبات اقتصادية جديدة على النظام السوري في إطار الرد الأميركي على هجوم النظام بأسلحة كيميائية على مدينة خان شيخون بمحافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وتوقع منوتشين أن يكون لهذه العقوبات تأثير مهم في منع الناس من القيام بأعمال تجارية مع النظام السوري، مؤكدا أن العقوبات مهمة للغاية وستستخدمها واشنطن لتحقيق أقصى تأثير.

وكانت الولايات المتحدة أدرجت في ديسمبر/كانون الأول الماضي ستة وزراء سوريين على لائحتها الاقتصادية السوداء، وذلك على خلفية دورهم في ما وصفته بأعمال عنف ارتكبها نظام بشار الأسد.

واستهدفت وزارة الخزانة الأميركية ستة وزراء بحكومة النظام السوري، على رأسهم وزير المالية مأمون حمدان ووزير النفط علي غانم، إضافة إلى حاكم مصرف سوريا المركزي دريد درغام، مما يعني تجميد أصولهم في الولايات المتحدة وعزلهم ماليا.

كما شملت العقوبات شركة "أجنحة الشام للطيران" وشركتين يملكهما رامي مخلوف ابن خالة الأسد، والذي أدرج سابقا على القائمة الأميركية السوداء.

وقال آدم سوبين مساعد وزير الخزانة إن "الهجمات اليومية التي تشنها حكومة الأسد على المدنيين ينبغي الرد عليها، ويجب عزل الحكومة والمتعاونين معها ومحاسبتهم على أعمالهم الهمجية".

المصدر : رويترز