ماكرون يؤيد معاقبة الأسد لو ثبتت صلته بمجزرة شيخون

ماكرون قال إنه يفضل تدخلا بسوريا بتفويض من الأمم المتحدة (غيتي)
ماكرون قال إنه يفضل تدخلا بسوريا بتفويض من الأمم المتحدة (غيتي)

دعا مرشح الوسط للانتخابات الرئاسية الفرنسية إيمانويل ماكرون -الخميس- إلى تحرك عسكري في سوريا بتفويض الأمم المتحدة، إذا ثبت استخدام حكومة بشار الأسد أسلحة كيميائية.

وقال ماكرون -الذي يعتبر من الأوفر حظا للفوز في الانتخابات الرئاسية- في مقابلة مع قناة "فرانس2" التلفزيونية إنه  "إذا تأكدت مسؤولية نظام الأسد عن الهجوم فسيكون أمرا خطيرا جدا ويستدعي تدخلا عسكريا".

ولم يوضح ماكرون شكل التدخل الذي يريده ولا الأهداف التي يريد ضربها، ولكنه ذكّر بأن النظام السوري سبق أن اتُهم بشن هجمات كيميائية في 2013، وقال "هذه ليست أول جريمة لبشار الأسد".

وأضاف أن الأولوية المطلقة لفرنسا بالنسبة إليه هي القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية، وإعداد خروج للأسد من العملية السياسية، واصفا روسيا بأنه "قوة إقليمية مهمة" يجب الحديث معها، لكنها "لا تشاطرنا قيمنا ولا أولوياتنا".

وحمّل الرئيس الأميركي دونالد ترمب بشار الأسد مسؤولية الهجوم الذي وصفه بـ"الرهيب"، وتوعّدت واشنطن بما وصفته بالرد المناسب على الهجوم الكيميائي الذي تتهم النظام السوري بتنفيذه، وطالبت برحيل الأسد.

كما اتهمت دول غربية وتركيا الحكومة السورية بتنفيذ الهجوم بالغاز السام الثلاثاء الماضي على مدينة خان شيخون الذي خلف عشرات القتلى والجرحى، وينفي النظام السوري أي تورط له فيه.

المصدر : وكالات