الشيوخ الأميركي يثبت غورستش بالمحكمة العليا

54 عضوا أيد تعيين غورستش بالمحكمة العليا مقابل 45 عارضوه (الأوروبية)
54 عضوا أيد تعيين غورستش بالمحكمة العليا مقابل 45 عارضوه (الأوروبية)
أقر مجلس الشيوخ الأميركي ذو الغالبية الجمهورية الجمعة تعيين القاضي المحافظ نيل غورستش عضوا تاسعا بالمحكمة العليا بعدما اختاره الرئيس دونالد ترمب في يناير/كانون الثاني الماضي.

وأيد 54 عضوا غورستش مقابل 45 عارضوه بأكبر تقارب للأصوات منذ تثبيت تعيين المحافظ كلارنس توماس عام 1991. وصوّت جميع الجمهوريين مع التعيين وانضم إليهم ثلاثة ديمقراطيين فقط، في حين عارض بقية أعضاء الأقلية الديمقراطية، وتغيب سناتور جمهوري عن التصويت.

وعين غورستش مدى الحياة وسيطبع حضوره المؤسسة التي تصدر أحكامها حول قضايا كبرى بالمجتمع الأميركي. وأثار تعيينه ارتياح المتدينين التقليديين والمدافعين عن اقتناء الأسلحة النارية ومعارضي الإجهاض إضافة إلى أصحاب المصالح المالية الكبرى.

ويأتي الإقرار بعد يوم من تصويت الأعضاء الجمهوريين بالمجلس لصالح استخدام ما يعرف بـ "الخيار النووي" في تثبيت غورستش، وتفويت الفرصة على الديمقراطيين لعرقلة هذا التثبيت.

وكان الديمقراطيون (48 عضوا) بمجلس الشيوخ أعلنوا في وقت سابق عزمهم عرقلة تثبيت مرشح ترمب لعضوية المحكمة، والذي يحتاج في الوضع الطبيعي موافقة ستين عضوا، بينما يمتلك الجمهوريون 52 فقط من إجمالي أعضاء المجلس المئة.

و"الخيار النووي" يتم اللجوء إليه حال فشل المجلس في التصويت لصالح تثبيت المرشح، أو في حال عدم التوافق عليه، حيث يتيح تمرير القرار بموافقة بالأغلبية البسيطة (50+1).

وبهذا ينتهي فصل طويل من الصراع السياسي، بدأ بعد وفاة قاضي المحكمة العليا أنتونين سكاليا قبل 14 شهرا، ورفض الجمهوريين إقرار مرشحي الرئيس السابق باراك أوباما حتى قدوم رئيس جديد.

والمحكمة العليا أعلى سلطة قضائية اتحادية في البلاد، وتختص بتفسير الدستور ومدى مطابقة القوانين الصادرة مع مواده.

ويبلغ عدد أعضاء المحكمة تسعة يبقون في مناصبهم حتى وفاتهم أو تقاعدهم أو استقالتهم أو عزلهم بتصويت من الكونغرس، ويعينون بترشيح من رئيس البلاد وإقرار من مجلس الشيوخ.

المصدر : وكالات