اعتقال قائد مقاتلة سورية سقطت بتركيا الشهر الماضي

السلطات التركية عثرت على قائد الطائرة السورية بعد تسع ساعات من البحث (الأناضول)
السلطات التركية عثرت على قائد الطائرة السورية بعد تسع ساعات من البحث (الأناضول)

أمر النائب العام التركي باعتقال قائد المقاتلة السورية التي سقطت في الرابع من مارس/آذار الماضي بولاية هطاي جنوبي تركيا المحاذية للحدود السورية، بتهمة "خرق حدود الجمهورية التركية والتجسس".

وذكرت مصادر أمنية اليوم الجمعة أن علاج قائد المقاتلة السورية محمد صوفان (56 عاما) اكتمل، وغادر مستشفى هطاي الحكومي، ليتم نقله إلى القصر العدلي بالولاية حيث أدلى بإفادته أمام النائب العام التركي الذي قرر اعتقاله.

وكانت السلطات التركية قد قبضت على الطيار السوري فجر الرابع من مارس/آذار الماضي بعدما قفز من قاذفته المقاتلة قبل أن تتحطم في قضاء ألتن أوزو الحدودي بولاية هطاي.

وعانى صوفان -الذي يحمل رتبة عقيد- من كسر في العمود الفقري وجروح في الساقين والوجه، لكن كانت حالته مستقرة.

وفي إفادته للجهات المختصة، قال صوفان إنه أقلع بطائرته من محافظة اللاذقية غربي سوريا لقصف مواقع في محافظة إدلب، لكن طائرته أصيبت في تلك الأثناء لتسقط في الأراضي التركية. 

وكانت حركة أحرار الشام الإسلامية قد أعلنت أن مضاداتها الجوية أصابت الطائرة وتسببت في إسقاطها ببلدة سلقين المحاذية للحدود مع تركيا، وأضافت أن الطائرة نفذت غارات عدة في ريف إدلب الشمالي قبل سقوطها.

يذكر أنه لا توجد أي اتفاقية بين تركيا والسلطات السورية تجبر أنقرة على تسليم الطيار، وهو ما دفع عددا من النشطاء والعاملين في المنظمات الحقوقية للمطالبة إما بإحالة الطيار إلى محاكم دولية وإما استبداله بالطيار السوري حسين هرموش الذي كان قد اختطف من الأراضي التركية.

المصدر : وكالة الأناضول