تصعيد للتجارب الصاروخية بالكوريتين وأميركا تهدد بالردع

North Korean leader Kim Jong Un supervised a ballistic rocket launching drill of Hwasong artillery units of the Strategic Force of the KPA on the spot in this undated photo released by North Korea's Korean Central News Agency (KCNA) in Pyongyang March 7, 2017. KCNA/via REUTERSATTENTION EDITORS - THIS PICTURE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. REUTERS IS UNABLE TO INDEPENDENTLY VERIFY THE AUTHENTICITY, CONTENT, LOCATION OR DATE OF THIS IMAGE. FOR EDITORIAL USE ONLY. NOT FOR
تمرينات لإطلاق صواريخ بالستية بكوريا الشمالية في مارس/آذار 2017 (رويترز)

أطلقت كوريا الجنوبية الأربعاء صاروخا بالستيا بعد يوم واحد من تجربة لصاروخ مماثل لـ كوريا الشمالية سقط في بحر اليابان، في الوقت الذي أكدت فيه واشنطن أنها ستعزز قدراتها العسكرية في مواجهة بيونغ يانغ.

وقال مصدر بوزارة الدفاع الكورية الجنوبية إن مدى الصاروخ الجديد يبلغ ثمانمئة كيلومتر، ويمكنه الوصول إلى أي بقعة في كوريا الشمالية.

يأتي التصعيد قبيل قمة أميركية صينية في فلوريدا الخميس، وتصريحات أدلى بها الرئيس الأميركي دونالد ترمب لصحيفة فايننشال تايمز أكد فيها استعداده لحل مشكلة كوريا الشمالية بمفرده في حال لم ترغب الصين في المساعدة.

وفي طوكيو، قال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إنه اتفق مع ترمب خلال اتصال هاتفي على أن التجربة الصاروخية التي أجرتها كوريا الشمالية "هي استفزاز خطير وتهديد جديد".

وأضاف آبي أنه ينتظر ليرى كيف سيكون رد الصين على بيونغ يانغ بعد القمة الأميركية الصينية.

كما أشار رئيس الوزراء الياباني إلى أن ترمب أبلغه بأن كل الخيارات متاحة فيما يتعلق بكيفية التعامل مع كوريا الشمالية.

وفي واشنطن، قال متحدث باسم البيت الأبيض إن ترمب أوضح لآبي أن "الولايات المتحدة ستواصل تعزيز قدرتها للردع والدفاع عن نفسها وعن حلفائها بكامل قدراتها العسكرية".

وصدرت تأكيدات مشابهة عن المكتب الرئاسي في سول حيث ذُكر أن مستشار الأمن القومي الأميركي هربرت ريموند ماكماستر تحدث مع نظيره الكوري الجنوبي صباح اليوم، مؤكدا على المضي قدما في نشر منظومة الدفاع الصاروخي الأميركية المعروفة باسم (ثاد) كما هو مقرر لها.

يُذكر أن كوريا الشمالية أطلقت أوائل الشهر الماضي أربعة صواريخ بالستية سقطت في بحر اليابان، ووصفتها حينئذ بأنها تجارب تستهدف القواعد الأميركية باليابان.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

British Foreign Secretary Boris Johnson sits next to United Nations Secretary General Antonio Guterres as Johnson chairs a U.N. Security Council meeting on South Sudan at U.N. headquarters in New York City, New York, U.S. March 23, 2017. REUTERS/Mike Segar

أدان مجلس الأمن الدولي بشدة إطلاق كوريا الشمالية لصاروخ بالستي واختبار محرك صاروخي قبل أيام، معتبرا أن هذه العمليات تشكل انتهاكات صارخة لالتزامات بيونغ يانغ وفقا للقرارات الدولية.

Published On 24/3/2017
ماليزيا تتوصل لصفقة مع كوريا الشمالية لعودة طاقم سفارتها

تدرس الحكومة الماليزية قطع علاقاتها الدبلوماسية مع كوريا الشمالية في أعقاب صفقة سمحت بعودة طاقم سفارتها ببيونغ يانغ، مقابل تسليم جثمان كيم جونغ نام الأخ غير الشقيق لرئيس كوريا الشمالية.

Published On 31/3/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة