تساوي حظوظ ماكرون ولوبان بتصدر رئاسيات فرنسا

استطلاع الرأي الأخيرة جاء عقب مناظرة تلفزيونية بين مرشحي الرئاسة الفرنسية  (رويترز)
استطلاع الرأي الأخيرة جاء عقب مناظرة تلفزيونية بين مرشحي الرئاسة الفرنسية (رويترز)

أظهر أحدث استطلاع فرنسي للرأي تساوي حظوظ مرشح الوسط إيمانويل ماكرون وأقصى أقصى اليمين مارين لوبان للفوز بالجولة الأولى لانتخابات الرئاسة الفرنسية المقررة يوم 23 أبريل/نيسان الجاري. وحصل كل من ماكرون ولوبان على نسبة 23.5% من الأصوات، يليهما مرشح اليمين فرانسوا فيون بحصوله على 19% ثم مرشح أقصى اليسار جان لوك ميلانشون بحصوله على 17% من أصوات الناخبين.

ووفق الاستطلاع -الذي نشر مساء أمس الأربعاء عقب مناظرة تلفزيونية للمرشحين الـ 11- خسر ماكرون في أسبوع 2% من نوايا التصويت، في حين فقدت لوبان نصف نقطة مئوية، بينما ربح فيون نقطة مئوية واحدة وميلانشون نقطتين، ليكمل بذلك مرشح "اليسار الراديكالي" صعوده القوي حيث ربح سبع نقاط في شهرين.

وقبل 18 يوما من موعد الانتخابات، يشير الاستطلاع -الذي أجراه معهد إيلاب لحساب صحيفة "لكسبرس" وقناة "بي أف أم تي في" التلفزيونية- فإن ماكرون سيحقق فوزا سهلا جدا على مرشحة أقصى اليمين بالجولة الثانية من الانتخابات المقررة بالسابع من مايو/أيار القادم بحصوله على 62% من الأصوات مقابل 38% للوبان.

ورغم ذلك فإن 21% ممن شملهم الاستطلاع لم يعلنوا عن وجهة تصويتهم بالدورة الثانية للانتخابات، في حين أعلن 64% من الذين استطلعت آراؤهم أنهم "واثقون تماما" بإدلائهم بأصواتهم. وجرى الاستطلاع أمس الأربعاء عبر الإنترنت على عينة من 995 ناخبا وفق نظام الحصص، وقد تراوح هامش الخطأ فيه بين 1.4 و3.1%.

ولا تشكل نوايا التصويت تكهنا بالنتيجة، بل إنها تعطي مؤشرا على موازين القوى واتجاهات الناخبين في اليوم الذي أجري فيه الاستطلاع.

المصدر : وكالات