أردوغان: أوروبا باتت موطنا للعنف والنازية

أردوغان يتحدث إلى أنصاره في ولاية باليكسير اليوم (الأناضول)
أردوغان يتحدث إلى أنصاره في ولاية باليكسير اليوم (الأناضول)
اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أوروبا اليوم الخميس بأنها "قارة مهترئة"، وأنها باتت موطنا للضغوط والعنف والنازية، كما جدد انتقاده لبعض الدول الأوروبية التي سمحت لخصومه بالتظاهر ضده مع منعه من التحدث لأنصاره هناك.

وفي خطاب له بولاية باليكسير التركية، قال أردوغان إنه لم يعد لدى أوروبا ما تقوله للعالم، فهي "قارة مهترئة من جميع النواحي"، مضيفا أنها "باتت موطنا للضغوط والعنف والنازية، لا مركزا للحريات وحقوق الإنسان والديمقراطية".

ورأى الرئيس التركي أن الأحزاب المتطرفة تتلاعب بالقادة الأوروبيين، وأن أوروبا حطمت القيم التي كانت تدعي أنها تدعو إليها ووصلت إلى مرحلة الانهيار، حسب تعبيره.

وانتقد أردوغان سماح بعض الدول الأوروبية بعقد اجتماعات على أراضيها شارك فيها قادة وعناصر من حزب العمال الكردستاني، في حين لم يتم السماح له بمخاطبة الأتراك هناك عبر البث المباشر، كما ذكّر بسماح السلطات السويسرية لأنصار حزب العمال بالتظاهر ورفع لافتة تحرض على قتله.

وفي خطاب آخر له الاثنين الماضي بمدينة ريزا التركية، دعا أردوغان الناخبين الأتراك في أوروبا إلى تحدي "أحفاد النازية" ودعم الاستفتاء على التعديلات الدستورية الذي بدأ مؤخرا.

ومنعت السلطات الألمانية أواخر يوليو/تموز 2016 متظاهرين في مدينة كولونيا من إجراء اتصال بواسطة دائرة تلفزيونية مغلقة مع أردوغان، كما منعت هولندا الشهر الماضي طائرة وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو من الهبوط على أراضيها، ورفضت أيضا دخول وزيرة الأسرة فاطمة بتول صايان قايا إلى القنصلية التركية في روتردام لعقد لقاءات مع الأتراك.

المصدر : وكالات