طالبان باكستان تتبنى تفجيرا بلاهور يوقع ستة قتلى

مفتشون يجمعون الأدلة عقب تفجير لاهور الذي أودى بحياة ستة أشخاص على الأقل (رويترز)
مفتشون يجمعون الأدلة عقب تفجير لاهور الذي أودى بحياة ستة أشخاص على الأقل (رويترز)

أعلنت حركة طالبان باكستان مسؤوليتها عن هجوم تفجيري استهدف جنودا وأسفر عن سقوط ستة قتلى على الأقل وإصابة 18 في مدينة لاهور شرقي باكستان اليوم الأربعاء.

وأصدر محمد الخراساني المتحدث باسم حركة طالبان الباكستانية بيانا أعلن فيه مسؤولية الحركة عن الانفجار.

وقال المتحدث باسم حاكم البنجاب مالك أحمد خان إن الانفجار الذي أصاب مركبة للجيش تشارك في التعداد السكاني قتل أربعة جنود واثنين من المارة المدنيين.

واستهدف الانفجار على ما يبدو قوات أمنية تشارك في حماية فريق يعمل في التعداد السكاني، وعملية التعداد هذه تعد الأولى منذ 19 عاما.

ويسلط الانفجار الضوء على التحديات التي تواجه المؤسسات الحكومية في باكستان التي تتمتع بقدرة نووية ويقطنها نحو مئتي مليون نسمة. 

وسقط عدد من القتلى منذ بداية العام في سلسلة هجمات مجددة العنف المندلع منذ سنوات وزادت من الضغط على حكومة رئيس الوزراء نواز شريف لتحسين الأوضاع الأمنية.

ولاهور هي ثاني أكبر مدينة في باكستان وعاصمة إقليم البنجاب وتعيش حالة تأهب قصوى منذ هجوم بقنبلة الشهر الماضي أسقط 13 قتيلا على الأقل.

وفي فبراير/شباط الماضي تبنت حركة الأحرار التابعة لطالبان باكستان تفجير قبالة مبنى البرلمان المحلي لإقليم البنجاب في لاهور أودى بحياة سبعة أشخاص وإصابة نحو أربعين آخرين.

المصدر : وكالات