عـاجـل: إيران تنظم عرضها العسكري السنوي في 22 سبتمبر في مياه الخليج بمشاركة 200 فرقاطة للحرس الثوري

تنديد دولي بتفجير سان بطرسبورغ وتضامن مع روسيا

الرئيس الروسي يضع الورد قرب مكان التفجير تضامنا مع عائلات الضحايا (رويترز)
الرئيس الروسي يضع الورد قرب مكان التفجير تضامنا مع عائلات الضحايا (رويترز)

توالت الإدانات الدولية للتفجير الذي استهدف أمس الاثنين قطار أنفاق بمدينة سان بطرسبورغ الروسية والذي أسفر عن مقتل 14 وإصابة نحو خمسين آخرين، وأعلنت كثير من الدول تضامنها مع روسيا وقدمت التعازي في ضحايا الانفجار.

ففي الولايات المتحدة، قال البيت الأبيض في بيان إن الرئيس دونالد ترمب تحدث إلى نظيره الروسي فلاديمير بوتين لتقديم تعازيه، وأعلن دعم بلاده الكامل في الرد على الهجوم ومثول الجناة أمام العدالة، واتفق الرئيسان على ضرورة هزيمة الإرهاب نهائيا.

ودان مجلس الأمن بشدة التفجير "الإرهابي الهمجي والجبان" ودعا في بيان صدر بإجماع أعضائه إلى محاكمة المسؤولين عنه، كما أعرب الأمين العام لـ الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن "عميق تعاطفه وتعازيه لأسر الضحايا".

من جهة أخرى، أصدرت السفيرة الأميركية الأممية نيكي هايلي التي تتولى بلادها الرئاسة الدورية للأمم المتحدة في أبريل/ نيسان بيانا منفصلا، قالت فيه إن المشاهد المروعة بعد تفجير سان بطرسبورغ "تفطر القلب".

وفي برلين، قالت المستشارة أنجيلا ميركل إن كل الدلائل تشير إلى أن ما حدث "هجوم جبان". وأضافت "إذا ثبت ذلك فعلا فإن الهجوم سيكون عملا بربريا أدينه بأشد العبارات ولابد من التوصل لمدبريه ومحاسبتهم" كما أعرب وزير الخارجية عن صدمته.

التفجير هو الأول من نوعه الذي يضرب مدينة سان بطرسبورغ (رويترز)

وأعرب رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر عن "صدمته وحزنه" وقال في بيان "للأسف هذه ليست المرة الأولى التي يضطر فيها مواطنو هذه المدينة الرائعة للمعاناة من مثل هذه المأساة".

كما نددت الخارجية التركية بالتفجير "الإرهابي" وقالت إنها تلقت ببالغ الأسى والحزن نبأ سقوط ضحايا، وتقدمت بالتعازي لروسيا حكومة وشعبا.

وعلى الصعيد العربي، تواترت التصريحات المنددة حيث أعرب مصدر مسؤول بالخارجية السعودية عن إدانة بلاده واستنكارها الشديدين، كما أعربت الخارجية القطرية عن "تضامنها الكامل" مع روسيا في كافة الإجراءات التي تتخذها لحفظ الأمن، كما أعلنت الجزائر تضامنها ودعت المجتمع الدولي لتحرك فعال "لاجتثاث الإرهاب".

بدورها، رأت الخارجية الإماراتية في بيان أن "هذه الأعمال الإرهابية الجبانة تستوجب تعاونا دوليا وثيقا لوضع حد لهذه الظاهرة الإجرامية" في حين أكدت الخارجية المصرية في بيان أن القاهرة "تتضامن مع الحكومة والشعب الروسيين في هذه الأوقات العصيبة".

المصدر : الجزيرة + وكالات