حكمتيار يدعو طالبان للانضمام إلى عملية المصالحة

عودة حكمتيار زعيم الحزب الإسلامي في أفغانستان

طالب زعيم الحزب الإسلامي في أفغانستان قلب الدين حكمتيار حركة طالبان بالانضمام إلى عملية المصالحة في بلاده.

واعتبر حكمتيار -الذي حضر تجمعا بين مؤيديه بمدينة مَهترلام عاصمة ولاية لغمان شرقي البلاد- أن الحرب في أفغانستان غير مبررة، وأن المواطن هو من يدفع ثمن هذه الحرب.

وأضاف أنه تم تجاوز عقبات كثيرة، وأن المصالحة ليست بالأمر السهل، مشيرا إلى أن جهات أجنبية كانت تعرقل هذه العملية.

وكانت الحكومة قد توصلت إلى اتفاق مع الحزب الإسلامي نهاية العام الماضي. وتنازل الحزب الإسلامي بموجب الاتفاقية التي وقعها مع الحكومة الأفغانية عن شرط انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان.

ورفعت الأمم المتحدة مطلع فبراير/شباط الماضي اسم حكمتيار من قائمة العقوبات حتى يتمكن من العودة إلى أفغانستان.

وكانت طالبان أعلنت في بيان الجمعة إطلاق هجومها الربيعي السنوي تحت اسم "عملية منصوري" نسبة لاسم زعيمها السابق، وتوعدت بأن تجعل من "القوات الأجنبية" المتمركزة بالبلاد على رأس أهدافها.

وتشن الحركة كل عام سلسلة هجمات مع حلول الربيع تستهدف القواتِ الأجنبية التي طردتها من الحكم مع نهاية عام 2001 وحلفاءها من القوات الأفغانية.

وذكر تقرير أممي الخميس الماضي أن ثلث الضحايا المدنيين في النزاع بأفغانستان -خلال الأشهر الأولى من العام الحالي- كانوا من الأطفال حيث بلغ عددهم 210 أطفال من بين 715 قتيلا، فضلا عن المئات من الجرحى.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Afghans watch a screen showing the broadcast of Gulbuddin Hekmatyar during a signing ceremony with Afghan government at the presidential palace in Kabul, Afghanistan September 29, 2016. REUTERS/ Omar Sobhani

رفعت لجنة العقوبات في مجلس الأمن الدولي اسم زعيم الحزب الإسلامي الأفغاني قلب الدين حكمتيار من القائمة السوداء وذلك لتشجيع المصالحة في البلاد، وقد رحبت الحكومة بهذا القرار.

Published On 4/2/2017
epa05561480 Afghan president Ashraf Ghani (C) signs a peace agreement during a ceremony in Kabul, Afghanistan, 29 September 2016. According to reports, a peace agreement between Hizb-e-Islami led by Gulbadin Hekmatyar and the Afghan government was signed in Kabul on 29 September. EPA/JAWAD JALALI

وقع الرئيس الأفغاني محمد أشرف غني وزعيم الحزب الإسلامي قلب الدين حكمتيار اتفاقا للمصالحة يمنح الأخير حصانة من الملاحقة القضائية مقابل اعترافه بالدستور، والتخلي عن العنف.

Published On 29/9/2016
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة