الاتحاد الأوروبي يعتمد قواعد مفاوضات خروج بريطانيا

European Heads of State meet during a EU summit in Brussels, Belgium April 29, 2017. Reuters/Eric Vidal
قادة 27 دولة في الاتحاد الأوروبي اعتمدوا لائحة القواعد الإرشادية لمفاوضات خروج بريطانيا (رويترز)

قال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك إن قادة الاتحاد الأوروبي اعتمدوا لائحة القواعد الإرشادية لمفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد، مشيرا إلى أن القادة وافقوا بالإجماع وبسرعة على اللائحة.

وجاءت تصريحات توسك في قمة لقادة الاتحاد اليوم السبت في بروكسل بغياب بريطانيا، وأضاف أن مفاوضات خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي تحتاج إلى ضمانات قوية، خصوصا في ما يتعلق بالمواطنين والأسر التي ستتأثر بهذا القرار.

وذكر توسك أن اللجنة المكلفة أعدت قائمة دقيقة بالمواطنين ومدى تأثرهم بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وكان توسك قد شدد قبل القمة على ضرورة "البقاء متحدين" طوال مسار المفاوضات على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد، والتي يفترض أن تستمر سنتين.    

وقال "هكذا فقط نكون قادرين على إنجاز هذه المفاوضات، مما يعني أن وحدة صفنا هي أيضا لصالح" لندن.

وكتب رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر تغريدة قال فيها إن "الوحدة تعمل"، وذلك تعبيرا عن رضاه على اعتماد اللائحة.

ومن المتوقع أن يطلق المفاوضات كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي الفرنسي ميشيل بارنييه في يونيو/حزيران المقبل بعد الانتخابات البرلمانية في بريطانيا.    

وأكد بارنييه أن وحدة الدول الأعضاء الـ27 "ليست موجهة ضد بريطانيا".

ويسعى الاتحاد خلال مفاوضاته مع بريطانيا لحماية حقوق ثلاثة ملايين مواطن أوروبي يقيمون أو يعملون في بريطانيا ويخشون على إقاماتهم، وكذلك مليون بريطاني يقيمون في باقي الاتحاد الأوروبي.

كما يتحتم على الطرفين التوصل إلى توافق بشأن تسديد الحسابات العالقة، وهو أكثر المواضيع السياسية حساسية، وتبدو فاتورة الخروج فادحة على بريطانيا، وتقدر بنحو ستين مليار يورو (65.4 مليار دولار)    

وتتعلق النقطة الثالثة بـ"المسألة الإيرلندية"، فهناك حرص على عدم إقامة حدود فعلية مجددا بين إيرلندا وإيرلندا الشمالية (التابعة للمملكة المتحدة).    

كما سيباشر القادة الـ27 البحث في مسألة الوكالتين الأوروبيتين المتمركزتين حاليا في لندن، وهما السلطة المالية الأوروبية ووكالة الأدوية الأوروبية اللتان ستنقلان حتى تبقيا على أراضي الاتحاد الأوروبي. 

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

German Chancellor Angela Merkel attends the weekly cabinet meeting at the Chancellery in Berlin, Germany April 12, 2017. REUTERS/Hannibal Hanschke

حذرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بريطانيا اليوم بأن عليها ألا تتوقع الحصول على الحقوق نفسها التي تتمتع بها الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بعد خروجها من التكتل.

Published On 27/4/2017
LONDON, ENGLAND - FEBRUARY 17: Former British Prime Minister Tony Blair delivers a keynote speech at a pro-EU event on February 17, 2017 in London, England. Mr Blair claimed that people voted in the referendum without knowledge of the true terms of Brexit and urged people to change their minds and rise up against Brexit. (Photo by Carl Court/Getty Images)

قال رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير إنه يشعر بأن لديه دافعا لخوض الانتخابات العامة المبكرة في الثامن من يونيو/حزيران المقبل، بهدف قيادة المعسكر الرافض لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

Published On 23/4/2017
European Union foreign policy chief Federica Mogherini briefs the media during a European Union foreign ministers meeting in Brussels, Belgium February 6, 2017. REUTERS/Francois Lenoir

قالت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني اليوم الخميس إن بريطانيا ستخسر أكثر مما سيخسره الاتحاد الأوروبي جراء قرار انفصالها، وتوقعت أن تكون المفاوضات مع لندن صعبة.

Published On 20/4/2017
Britain's Prime Minister Theresa May (C) leaves after delivering her keynote 'Brexit speech' at Lancaster House in London, Britain 17 January 2017. May was quoted as saying that staying in the single market would keep the UK under the influence of EU law, a move that would be contrary to the result of the referendum on 23 June 2016.

تواجه بريطانيا جملة تحديات ترتبط بخروجها من الاتحاد الأوروبي لا سيما بعد دعوة رئيسة الوزراء تيريزا ماي أمس الثلاثاء إلى إجراء انتخابات مبكرة في يونيو/حزيران المقبل.

Published On 19/4/2017
المزيد من تكتلات إقليمية ودولية
الأكثر قراءة