لوبان: التصويت لصالح ماكرون لا يخدم فرنسا

مارين لوبان في تجمع انتخابي بمدينة نيس (رويترز)
مارين لوبان في تجمع انتخابي بمدينة نيس (رويترز)
رأت مرشحة اليمين المتطرف الفرنسي مارين لوبان مساء أمس الخميس أن الانتخابات الرئاسية -التي تجري دورتها الثانية يوم 7 مايو/أيار المقبل- هي "استفتاء مع فرنسا أو ضدها" محذرة من انتخاب منافسها الوسطي إيمانويل ماكرون.

وذكرت لوبان -في تجمع انتخابي في نيس (جنوب شرق)- إنها تريد أن "تعيد لفرنسا حدودا، وتضبط العولمة" متهمة ماكرون بالسعي لتحويل البلاد إلى "قاعة سوق".

وقالت رئيسة حزب الجبهة الوطنية مخاطبة حوالي أربعة آلاف مناصر يرفعون الأعلام الفرنسية "هذه الانتخابات الرئاسية استفتاء مع فرنسا أو ضدها. أدعوكم إلى اختيار فرنسا وليس ماكرون الذي يعني مشروعه ذوبان فرنسا".

وانتقدت لوبان برنامج منافسها الذي تصدر الدورة الأولى الأحد الماضي وتتوقع استطلاعات الرأي فوزه في الانتخابات، مشيرة إلى أنه يحمل مشروع "منافسة معممة بيننا وبين الشركات".

وشددت على أنها لا تنكر العولمة، ولكنها تريد ضبطها بطريقة تضع فرنسا في ظرف يسمح لها باستخراج أفضل ما فيها وليس الأسوأ.

ووعدت لوبان الفرنسيين بالقول "سأكون رئيسة تحمي وتطبق الوطنية الاقتصادية لما هو في مصلحة شركاتنا، وتطور قدرتنا الشرائية من أجل الموظفين والمتقاعدين، وتضمن نظامنا الاجتماعي وعلى الأخص نظامنا الصحي من أجل الجميع".

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

تظاهر مئات من طلاب المعاهد الفرنسية وسط باريس ضد كل من مارين لوبان وإيمانويل ماكرون المرشحين للانتخابات الرئاسية الفرنسية، وتخللت المظاهرات أعمال شغب وصدام مع الشرطة.

27/4/2017

تناولت صحف بريطانية الانتخابات الرئاسية الفرنسية، وتحدثت عن مرشحي الرئاسة للجولة الثانية النهائية المزمع إجراؤها في السابع من الشهر القادم، وأشار بعضها لرغبة الفرنسيين في انتخاب رئيس يخلصهم من الإرهاب.

26/4/2017

أقرّ مرشح الوسط إيمانويل ماكرون الثلاثاء بأن “لا شيء محسوم” في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية، في مواجهة مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان.

26/4/2017

رجحت استطلاعات الرأي العام الفرنسية فوز مرشح الوسط إيمانويل ماكرون على منافسته اليمينية مارين لوبان بالجولة الثانية والأخيرة للانتخابات الرئاسية التي استبقتها لوبان بتصعيد هجومها على منافسها.

25/4/2017
المزيد من دولي
الأكثر قراءة