ألمانيا تحظر النقاب على الموظفات أثناء ساعات العمل

ميركل دعت أواخر العام الماضي لحظر ارتداء النقاب (رويترز)
ميركل دعت أواخر العام الماضي لحظر ارتداء النقاب (رويترز)

وافق مجلس النواب الألماني على مسودة قانون يمنع الموظفات الحكوميات من ارتداء النقاب، وسط مخاوف بشأن اندماج أكثر من مليون مهاجر، معظمهم من المسلمين.

ويرغم نص القانون الموظفات الحكوميات والقاضيات والجنديات في ألمانيا على أن تبقى وجوههن مكشوفة بالكامل خلال عملهن، إلا أنه لا يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة.

أما النساء غير العاملات في المؤسسات العامة فيمكن للسلطات "عندما يكون التحديد ضروريا ومطلوبا" أن تطلب نزع النقاب.

ويتضمن نص القانون الذي اعتمد مساء أمس الخميس استثناءات في حالات خطر العدوى مثلا.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن دعت المستشارة أنجيلا ميركل في ديسمبر/كانون الأول الماضي لحظر النقاب "أينما يكون ذلك قانونيا"، وقبل خمسة أشهر على الانتخابات الاتحادية.

وقد خسر حزب ميركل المحافظ قدرا من التأييد لصالح حزب بديل لألمانيا المناهض للمهاجرين خلال أزمة اللجوء.

ووصل أكثر من مليون لاجئ -بينهم الكثير من المسلمين من الشرق الأوسط- إلى ألمانيا في العامين الأخيرين، وتسري مخاوف على نطاق واسع بشأن الاندماج.

وقال وزير الداخلية الألماني توماس دي مايتسيره إن "الاندماج يعني أيضا أن علينا أن نوضح وننقل قيمنا وأين هي حدود تقبلنا للثقافات الأخرى".

وأضاف أن مسودة القانون التي وافق عليها البرلمان تقدم إسهاما مهما بهذا الصدد، وفق تعبيره.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قضت محكمة ألمانية بمنع امرأة مسلمة من ارتداء النقاب في مدرسة ليلية، الأمر الذي فجر جدلا بعد أن ضغط محافظون على الحكومة لمنع النساء من ارتدائه بالمدارس والمحاكم وأثناء القيادة.

تتجه ألمانيا لمنع النقاب بأماكن معينة، وقال وزير الداخلية توماس دي ميزير إن تغطية الوجه بالكامل ليست جزءا من المجتمع الألماني المفتوح، وإن المسؤولين الألمان يحثون الجميع على كشف وجوههم.

دعا الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قادة الاتحاد الأوروبي قبيل اجتماعهم بسلوفاكيا لوضع خطة لما بعد خروج بريطانيا منه، وأكدا أولوية تعزيز الأمن ومواجهة مشكلة تدفق المهاجرين.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة