مظاهرات طلابية بباريس ضد لوبان وماكرون

طلبة محتجون خلال اشتباكهم مع الشرطة في باريس (رويترز)
طلبة محتجون خلال اشتباكهم مع الشرطة في باريس (رويترز)

تظاهر مئات من طلاب المعاهد الفرنسية وسط العاصمة باريس ضد كل من مارين لوبان وإيمانويل ماكرون المرشحين للدور الثاني للانتخابات الرئاسية الفرنسية.

وتخللت المظاهرات أعمال شغب وصدام مع الشرطة التي أطلقت الغاز المدمع.

ورفع الطلاب شعارات رافضة لكلا المرشحين، وصفوا فيها مرشحة أقصى اليمين بالفاشية، في حين نعتوا ماكرون بمرشح المصارف ورؤوس الأموال.

وأشعل المتظاهرون النيران في حاويات القمامة، كما رشقوا رجال الشرطة بالحجارة والزجاجات.

وجرت المظاهرة بدعوة من حركات تلاميذ وطلاب "مناهضة للفاشية" و"مناهضة للرأسمالية"، وكتب المحتجون شعار "لا لوبان ولا ماكرون" على لافتات، في طريقهم إلى ساحة الجمهورية (وسط باريس)، بينما دعت بعض لافتاتهم إلى الامتناع عن اختيار أي من المرشحين في الدورة الثانية.    

وقالت المتظاهرة أيلودي (17 عاما) إن جزءا كبيرا من الفرنسيين اليوم لا يريد ماكرون ولا لوبان، موضحة أن انتخاب ماكرون الداعم للشركات يعني أن الأثرياء سيواصلون مضاعفة ثرواتهم.

وأعرب الكثير من الشبان المتظاهرين -الذين لم ينل أغلبهم حتى الآن حق التصويت- عن القلق من وصول لوبان إلى السلطة.

وأوضح المتظاهر تانغي (17 عاما) أنه لا جدوى من الإعداد لامتحانات الثانوية، والإعداد لأي مستقبل إن كانت لوبان في السلطة".    

وشهد عدد من الثانويات في باريس تعبئة مدنية للتلاميذ مدفوعة بالقلق من وصول لوبان للحكم.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة