اجتماع غير مسبوق للشيوخ بالبيت الأبيض

أعضاء بمجلس الشيوخ يتوجهون نحو الحافلة التي تقلهم إلى البيت الأبيض للاجتماع مع الرئيس ترمب (رويترز)
أعضاء بمجلس الشيوخ يتوجهون نحو الحافلة التي تقلهم إلى البيت الأبيض للاجتماع مع الرئيس ترمب (رويترز)

استقبل الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم الخميس جميع أعضاء مجلس الشيوخ في البيت الأبيض للمرة الأولى، وذلك على وقع التوتر المتزايد مع كوريا الشمالية، وأصدر مسؤولون كبار بيانا أمنيا مشتركا يشدد على ضرورة مواجهة هذا التهديد.

وقالت مراسلة الجزيرة من واشنطن وجد وقفي إن أعضاء مجلس الشيوخ المئة قاموا بزيارة إلى البيت الأبيض، وذلك في خطوة غير معتادة في العرف السياسي، حيث من المعتاد أن يتوجه الرئيس بنفسه إلى الكونغرس، مضيفة أن بعض المشرعين الذين حضروا الاجتماع قالوا إن الإدارة الأميركية أعطت تطمينات لأعضاء مجلس الشيوخ إزاء تهديدات كوريا الشمالية.

واستمع المشرعون المئة إلى إفادة قدمها ريكس تيلرسون وزير الخارجية وجيمس ماتيس وزير الدفاع ودان كوتس مدير الاستخبارات الوطنية والجنرال جوزيف دانفورد رئيس هيئة الأركان المشتركة.

وقال المسؤولون الأربعة في بيان مشترك "إن الجهود الماضية فشلت في وقف برامج الأسلحة غير المشروعة والتجارب النووية وتجارب الصواريخ البالستية في كوريا الشمالية"، ووصفوا ذلك بأنه "تهديد ملح للأمن القومي".

وأوضح البيان الأمني المشترك أن إدارة ترمب تهدف إلى الضغط على كوريا الشمالية لتفكيك برامجها النووية والصواريخ البالستية وانتشارها عن طريق تشديد العقوبات الاقتصادية والسعي إلى اتخاذ إجراءات دبلوماسية مع الحلفاء والشركاء الإقليميين.

وأضاف البيان أن "الولايات المتحدة تسعى إلى تحقيق الاستقرار ونزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية، وما زلنا مستعدين للدفاع عن أنفسنا وعن حلفائنا". 

وصرح مسؤول بارز بالأمن القومي للصحفيين بأن الولايات المتحدة تدرس مجموعة واسعة من الخيارات، بما في ذلك التجهيزات الدبلوماسية والاقتصادية والعسكرية، موضحا أن الرد يعتمد على تصرفات كوريا الشمالية.

وأضاف أن قرار اتخاذ تلك الخطوة غير المعتادة في ما يتعلق بإطلاع أعضاء مجلس الشيوخ على المستجدات في البيت الأبيض بدلا من الكونغرس يهدف إلى توصيل رسالة عن مدى خطورة التهديد.

وفي سياق متصل، وصفت الصين تصريحات إدارة ترمب أمس عن استعداد واشنطن لحل التوتر بشأن كوريا الشمالية عبر المحادثات بأنها إيجابية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قالت منظمتان بارزتان إن حرية الصحافة في العالم باتت "مهددة" حتى بالديمقراطيات العتيدة. وفي تصنيف سنوي لإحداهما حلت النرويج والسويد بالمقدمة، وإريتريا وكوريا الشمالية بالذيل، وحلت مصر وسوريا قبل القاع.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة