ماتيس يدعو فرنسا لمواصلة مواجهة "الإرهاب" بأفريقيا

وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس (رويترز)
وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس (رويترز)
حض وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس فرنسا على الاستمرار في عملياتها العسكرية ضد "الإرهاب" في أفريقيا في ظل رئاستها الجديدة، وذلك خلال زيارة له إلى جيبوتي تزامنت مع الدورة الأولى للانتخابات الفرنسية.    

وقال ماتيس الأحد للصحفيين -في البلد الواقع عند القرن الأفريقي، والذي يضم القاعدة الوحيدة الدائمة لـ واشنطن بالقارة الأفريقية- "ليس عندي شك بأن الفرنسيين سوف يستمرون بأخذ قراراتهم الخاصة التي تصب في مصلحتهم وأن الإرهابيين لن يكونوا سعيدين بهذه القرارات".    

وتدعم الولايات المتحدة عملية "بارخان" العسكرية الفرنسية ضد الجهاديين في خمسة بلدان في منطقة الساحل هي موريتانيا ومالي وتشاد والنيجر وبوركينا فاسو.    

وقال قائد القوات الأميركية بأفريقيا الجنرال توماس فالدهاوسر -خلال المؤتمر الصحفي إلى جانب ماتيس- إنهم يتطلعون إلى استمرار شركائهم في القتال بهذا الجزء من القارة.

ويساند الأميركيون الفرنسيين عبر تزويد مقاتلاتهم بالوقود جوا، كما يتبادلون معهم المعلومات الاستخباراتية.    

وتصدر إيمانويل ماكرون -البالغ من العمر 39 عاما والذي يحدد موقعه بأنه "لا من اليمين ولا من اليسار"- الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية الأحد، مدافعا بشدة عن عزمه على تخطي الانقسامات الحزبية التقليدية.

المصدر : الفرنسية