انفجار بأفغانستان تزامنا مع زيارة وزير الدفاع الأميركي

وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس يتفقد بمروحية مقر الناتو في كابل (غيتي)
وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس يتفقد بمروحية مقر الناتو في كابل (غيتي)
نقل مراسل الجزيرة في أفغانستان -عن مصدر في الشرطة- أن هجوما انتحاريا استهدف اليوم الاثنين القوات الخاصة الأفغانية قرب القاعدة الجوية السابقة في مدينة خوست بجنوب شرق البلاد.

ولم ترد أي معلومات عن سقوط قتلى بالانفجار الذي أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عنه، لكن قناة "تولو نيوز" الأفغانية الرسمية أكدت أنه وقع حوالي الساعة الواحدة ظهرا بواسطة سيارة مفخخة.

وتزامن التفجير مع وصول وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس العاصمة كابل، في زيارة مفاجئة لبحث سبل تعزيز المساعدات العسكرية مع عدد من المسؤولين، وعلى رأسهم الرئيس أشرف غني.

كما سبق التفجير إعلان الرئاسة استقالة وزير الدفاع عبد الله حبيبي ورئيس أركانه قداه شاه شاهيم من منصبيهما، على خلفية الهجوم المسلح الذي نفذته حركة طالبان ضد قاعدة عسكرية قرب مدينة مزار شريف شمالي البلاد قبل أيام ما أسفر عن مقتل 140 جنديًا.

ووفقا لبيان من الرئاسة، فقد صدق غني على تعيين قادة جدد لعدد من القواعد الأفغانية، ومن بينها قاعدة "فيلق شاهين 209" التي شهدت الهجوم المسلح ضد قواتها الجمعة الماضية.

‪وزير الدفاع عبد الله حبيبي ورئيس الأركان قداه شاه شاهيم يحضران مؤتمرا صحفيا بعد استقالتيهما في كابل‬ وزير الدفاع عبد الله حبيبي ورئيس الأركان قداه شاه شاهيم يحضران مؤتمرا صحفيا بعد استقالتيهما في كابل (رويترز)

زيارة ماتيس
ووصل ماتيس ظهر الاثنين إلى كابل في زيارة غير معلنة مسبقا تستمر بضع ساعات، هي الأولى التي يقوم بها إلى أفغانستان منذ تولي مهامه، وفق ما أعلن مسؤول في البنتاغون لوكالة الأنباء الفرنسية.
   
وتأتي زيارة ماتيس بعد 12 يوما على إلقاء القوات الأميركية أقوى قنبلة في ترسانتها من الأسلحة التقليدية على مواقع لـ تنظيم الدولة الإسلامية شرق أفغانستان، كما تأتي في إطار رؤية إدارة الرئيس دونالد ترمب بشأن زيادة عدد القوات الأميركية بأفغانستان، وفق ما ذكر موقع "بي سي ديمقراط" الأميركي.

وفي وقت سابق، أعرب الجنرال جون نيكلسون قائد القوات الأميركية والدولية بأفغانستان -أمام الكونغرس الأميركي- عن احتياجه لبضعة آلاف أخرى من القوات للحفاظ على فاعلية قوات الأمن الأفغانية وقدراتها في مواجهة طالبان.

ومن المقرر أن يزور ماتيس -وفق وسائل الإعلام الأميركية- مقر "الدعم الحازم"وهي البعثة التي يقودها حلف شمال الأطلسي (ناتو) لتدريب قوات الأمن الأفغانية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تناول برنامج “ما وراء الخبر” هجوم حركة طالبان الدامي على قاعدة عسكرية أفغانية بمدينة مزار شريف، في الوقت الذي تحاول فيه قوى دولية -منها روسيا- إطلاق حوار لتحقيق مصالحة وطنية.

أثار الإعلام الروسي ضجة إثر توجيه أميركا ضربة لمواقع تنظيم الدولة في أفغانستان، وهي عملية وصفتها واشنطن بالناجحة واستخدمت فيها أقوى قنبلة غير نووية تعرف باسم “أم القنابل”.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة