أحمدي نجاد لن يدعم أيا من المرشحين للرئاسة

مجلس صيانة الدستور قال إنه لم يستبعد أحمدي نجاد من لائحة المرشحين بسبب موقف خامنئي منه (الأوروبية)
مجلس صيانة الدستور قال إنه لم يستبعد أحمدي نجاد من لائحة المرشحين بسبب موقف خامنئي منه (الأوروبية)

قال الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد إنه لن يؤيد أيا من المرشحين لانتخابات الرئاسة المقرر تنظيمها الشهر القادم، بعد منعه ونائبه السابق من الترشح.

وكتب أحمدي نجاد ونائبه السابق حميد بقائي في رسالة حملت توقيعهما اليوم الأحد، "نعلن بوضوح أننا لم ولن ندعم أي مرشح في الانتخابات المقبلة".

وقرر مجلس صيانة الدستور الخميس الماضي استبعاد الرجلين من الانتخابات، وأبقى -من جملة 1636 مرشحا- على ستة مرشحين فقط، في مقدمتهم الرئيس الحالي حسن روحاني المحسوب على المعتدلين، وإبراهيم رئيسي المحسوب على المحافظين ويعتقد أنه يحظى بدعم المرشد علي خامنئي.

وكان المستشار الإعلامي لأحمدي نجاد قال عقب استبعاد الأخير ونائبه السابق، إن القرار أزاح عن كاهلهما هذا الدور وهذا التكليف، بحسب تعبيره. ووُصف ترشح الرئيس السابق بالصادم، خاصة أنه أقدم على هذه الخطوة مخالفا رأي خامنئي.

وانطلقت حملات المترشحين رسميا يوم الجمعة وستتواصل حتى 18 مايو/أيار، أي قبل يوم من الدورة الأولى لانتخابات الرئاسية.

وفي حال لم يحصل أي من المرشحين الستة في هذه الدورة على أكثر من نصف الأصوات، تُنظم دورة ثانية في أول جمعة تلي يوم الإعلان الرسمي عن النتائج، ويتنافس فيها المرشحان الحاصلان على أكبر عدد من الأصوات في الدورة الأولى.

المصدر : وكالات