اعتقال رجل لوّح بسكين في محطة قطارات بباريس

شرطيان داخل محطة الشمال للقطارات في باريس (الجزيرة)
شرطيان داخل محطة الشمال للقطارات في باريس (الجزيرة)
ألقت الشرطة الفرنسية اليوم القبض على شخص كان يحمل سلاحا أبيض داخل محطة قطارات الشمال في باريس، وقالت إن المسلح كان يعتزم تنفيذ اعتداء، مما أثار موجة من الهلع وسط المسافرين الذين كانوا داخل قاعة المحطة إلى أن تمكن رجال الشرطة من القبض عليه.

وذكرت قناة "بي أف أم" الفرنسية أن قوات الأمن اعتقلت رجلا بمحطة الشمال للقطارات في باريس عقب تلويحه بسكين في وجه دورية للشرطة، وتفيد المعطيات الأولية بأن الرجل اقترب من الدورية ملوحا بسكين لكن الشرطة سارعت لإخراج أسلحتها والسيطرة على الرجل ضمن مسافة كافية، قبل أن تعتقله.

ووصلت الفرق المختصة بتفكيك المتفجرات إلى عين المكان، وفرض طوق أمني حول المحطة.

ولم تصدر لحد الساعة معطيات رسمية بشأن هوية الرجل المسلح أو دوافعه للتلويح بالسكين، ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر في الشرطة أن مسافرين وصفوا المسلح بأنه شاب في العشرين من عمره، وهو مالي الجنسية.

حالة ذعر
وأثارت الحادث حالة من الذعر في محطة الشمال بباريس، حيث تدافع المسافرون الذين عاينوا الأمر تاركين أمتعتهم وفروا نحو منافذ الخروج، كما أدى الحادث إلى تأخر مواعيد القطارات، وقد أغلقت المحطة لوقت قصير ثم أعيد فتحها.

وتأتي هذه الحادثة بعد يومين من الهجوم الذي استهدف مساء الخميس الماضي حافلة للشرطة في شارع الشانزليزيه بقلب باريس، مما أسفر عن مقتل شرطي وإصابة آخر وسائحة، وقد أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم.

كما يأتي الحادث قبل يوم واحد من إجراء الجولة الأولى لانتخابات الرئاسة الفرنسية التي تعقد في ظل إجراءات أمنية مشددة، وتعيش البلاد حالة طوارئ عقب سلسلة من الهجمات التي أودت بحياة 239 شخصا منذ العام 2015.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تبنى تنظيم الدولة الإسلامية هجوما قتل فيه شرطي فرنسي وأصيب آخر وسط العاصمة باريس. وأعلنت الشرطة الفرنسية حالة التأهب القصوى، كما أعلن المدعي العام الفرنسي تحديد هوية منفذ الهجوم.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة