مؤتمر بإسطنبول يناقش تحديات العمل الإنساني النسائي

جانب من المشتركات على المنصة- مؤتمر عيد النسائي باسطنبول يناقش تحديات المرأة العاملة في المجال الإنساني
جانب من جلسات اليوم الأول للمؤتمر المنعقد في إسطنبول (الجزيرة نت)

الجزيرة نت-إسطنبول

انطلق السبت في إسطنبول المؤتمر الدولي الأول الذي يعقده مركز عيد النسائي تحت عنوان "واقع المرأة في العمل الإنساني.. تحديات وآمال"، بحضور ما يزيد عن 60 جمعية خيرية، وعشرات الشخصيات النسائية المهتمة بالعمل الخيري النسائي حول العالم.

ويهدف المؤتمر إلى إبراز دور المرأة في العمل الإنساني وتنميته في المجالات المختلفة، بالإضافة إلى المساهمة في بناء عمل نسائي ينطلق من الثوابت ويراعي التغيرات المعاصرة.

كما يسعى المؤتمر إلى مواجهة التحديات التي تواجه المجتمع النسائي برؤية مشتركة، والربط بين المؤسسات النسوية، والخروج بشراكات فاعلة في ظل التحديات التي تواجه العمل الإنساني النسوي.

وبدأت جلسة الافتتاح بكلمة لممثلة المجلس الإسلامي الدولي فاطمة فرهود، تلتها كلمة لمديرة مركز عيد النسائي رئيسة المؤتمر أمينة معرفية، ثم مشاركة عبر الفيديو للأمين العام للجامعة العربية للشؤون الإنسانية والإغاثية الشيخة حصة آل ثاني.

وناقشت جلسات المؤتمر عدة محاور، على رأسها واقع العمل الإنساني النسوي وتحدياته، بالإضافة إلى عرض تجارب واقعية، أكدت حرص مركز عيد النسائي على دعوة أفراد ومؤسسات لعرض تجاربهم المميزة، بينما خصص المحور الأخير لبحث آفاق العمل الإنساني النسوي ضمن رؤية استشرافية.

وقالت مديرة مركز عيد النسائي إن فكرة المؤتمر جاءت للوفاء باحتياجات سوق العمل الذي يفتقر لأبحاث تناقش تحديات المرأة العاملة في المجال الإنساني والإغاثي، وأضافت أن المركز حرص عبر المؤتمر على أن تتكلم المرأة عن نفسها بنفسها، وأن تذكر العقبات التي تواجهها، أملا في التوصل إلى حلول للمشكلات وتبادل الأفكار والخبرات.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

آمال كبيرة خرج بها المشاركون بمؤتمر العمل الإنساني الدولي الذي استضافته الدوحة، وأعرب العديد منهم عن إعجابهم بالمؤتمر، وأملوا أن يكون خطوة نحو تأسيس مشتركات بين مختلف منظمات العمل الخيري.

27/3/2017

احتضنت العاصمة القطرية الدوحة الأحد أعمال مؤتمر العمل الإنساني بين الشرق والغرب، الذي تنظمه مؤسسة عيد الخيرية إلى جانب مؤسسات عمل خيري أخرى، وبمشاركة عشرات المنظمات الإنسانية المحلية والدولية.

26/3/2017

هيمن تطوير السياسات والتشريعات المتعلقة بقطاعي العمل والشؤون الاجتماعية على اجتماعات وزارية لدول مجلس التعاون الخليجي في العاصمة القطرية الدوحة. وكان من محاور الاجتماع أوضاع المرأة والشباب والعمالة الأجنبية.

7/9/2015

دشنت مؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله القطرية للخدمات الإنسانية “راف” برنامجا موسعا للتنسيق بين المنظمات غير الحكومية العاملة في آسيا ورفع مستواها، استضافته ماليزيا بمشاركين من 14 دولة.

2/5/2015
المزيد من دولي
الأكثر قراءة