إصابة 12 شخصا بمادة حارقة بلندن

المسعفون عالجوا المصابين بالمادة الحارقة بملهى لندن قبل نقلهم للمستشفى (الأوروبية)
المسعفون عالجوا المصابين بالمادة الحارقة بملهى لندن قبل نقلهم للمستشفى (الأوروبية)

ذكرت أجهزة الشرطة والإطفاء أن 12 شخصا أصيبوا بجروح فجر الاثنين بعد إلقاء مادة حارقة بملهى ليلي مكتظ بلندن، وسط تنامي الهجمات باستخدام الأسيد في العاصمة البريطانية.

وقال المتحدث باسم أحد ألوية المطافئ بلندن لوكالة الصحافة الفرنسية إن مادة غير معروفة أظهرت الاختبارات أنها "حمضية" ألقيت في ملهى "مانغل" شرق لندن في ساعات مبكرة الاثنين. وأوضح أن نحو 600 شخص كانوا في المكان وقت الحادثة، و أن "12 منهم أظهروا آثارا وعوارض نسبت لمواد حارقة تمت معالجتهم في الموقع قبل نقلهم إلى المستشفى".

وأفاد بيان للشرطة بأن الإصابات ليست خطرة، واستبعد أن تكون الحادثة مرتبطة بالإرهاب. وأكد البيان أنه تم استدعاء الشرطة بعد منتصف الليل بعشر دقائق بعدما اشتكى أفراد من مادة مؤذية. وقد أغلقت الشوارع المحيطة بالملهى، في وقت استمرت التحقيقات ولم تحصل اعتقالات.

يذكر أن لندن شهدت ارتفاعا شديدا في الهجمات بمادة الأسيد خلال الأعوام الماضية. وأوضحت معلومات كشفتها الشرطة لقناة "بي بي سي" الشهر الماضي أنها تلقت 1800 تقرير لهجمات بسوائل حارقة بلندن منذ عام 2010.

المصدر : الفرنسية