مستشار الأمن القومي الأميركي يصل أفغانستان

ماكماستر (وسط) في أفغانستان لتقييم الوضع الأمني (مكتب الأمن القومي الأفغاني)
ماكماستر (وسط) في أفغانستان لتقييم الوضع الأمني (مكتب الأمن القومي الأفغاني)

وصل مستشار الأمن القومي الأميركي هربرت ماكماستر اليوم الأحد للعاصمة الأفغانية كابل للقاء مسؤولين أفغان وأجانب لتقييم الوضع الأمني في أفغانستان بعد إلقاء الجيش الأميركي أكبر قنبلة غير نووية -وهي المعروفة بأم القنابل- في ولاية ننغرهار شرقي أفغانستان.

ووفقا لوكالة الصحافة الفرنسية أكد مسؤولون أميركيون والرئاسة الأفغانية الزيارة دون الإدلاء بأي تعليق، وكتب ماكماستر على تويتر عند وصوله إلى العاصمة الأفغانية صباح الأحد "في كابول لإجراء محادثات مهمة جدا حول التعاون المتبادل".

من جهتها، غردت الرئاسة الأفغانية على تويتر "نرحب بالجنرال ماكماستر وشكرا لدعمكم المستمر"، ولم يحدد برنامج الزيارة أو مدتها لأسباب أمنية.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قال الأربعاء إنه سيوفد مستشاره للأمن القومي إلى أفغانستان، وأضاف أن هدف الزيارة معرفة "كيف يمكننا تحقيق تقدم إلى جانب شركائنا الأفغان ضد القاعدة وتنظيم الدولة" رافضا في ذات الوقت إعطاء أي تفاصيل إضافية عن المهمة.

وتأتي زيارة ماكماستر بعد ثلاثة أيام من إعلان وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إلقاء الجيش الأميركي "أم القنابل" على أهداف بولاية ننغرهار شرقيَ أفغانستان قال إنها لـ تنظيم الدولة الإسلامية.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية