روحاني: إيران لا تحتاج إذنا لبناء قدراتها الصاروخية

روحاني: تعزيز قدرات القوات المسلحة الإيرانية يهدف فقط للدفاع عن البلاد (رويترز)
روحاني: تعزيز قدرات القوات المسلحة الإيرانية يهدف فقط للدفاع عن البلاد (رويترز)

قال الرئيس حسن روحاني إن إيران لن تطلب "إذنا من أحد" لبناء قدراتها الصاروخية، فيما بدا أنه رد متحد لجهود الولايات المتحدة لكبح الجيش الإيراني.

وقال روحاني في كلمة ألقاها السبت أثناء استعراضه عتادا عسكريا محلي الصنع ونقلها التلفزيون الرسمي، "تعزيز قدرات القوات المسلحة الإيرانية يهدف فقط للدفاع عن البلاد ولن نطلب إذنا من أحد لبناء القوات المسلحة والصواريخ والطائرات".

وأضاف أن إيران لم تكن لديها قط "أهداف عدائية لكن السلام ليس طريقا أحادي الجانب وإذا قررنا أن نكون سلميين فربما الطرف الآخر لن يكون كذلك. ولذلك هناك حاجة لتوخي الحذر".

ومع استعداده لخوض الانتخابات المقررة في مايو/أيار المقبل على أمل الفوز بولاية ثانية مدتها أربع سنوات، يجد روحاني نفسه مضطرا للدفاع عن سجله أمام معارضين يقولون إنه سعى أكثر من اللازم لاسترضاء الغرب بعد أن وافق على الحد من البرنامج النووي الإيراني مقابل رفع العقوبات.

وانتقد الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاتفاق النووي، وقال خلال حملته الانتخابية إنه سيوقف البرنامج الصاروخي الإيراني. وبعد اختبار إيران صاروخا باليستيا جديدا في يناير/كانون الثاني الماضي كتب ترمب في حسابه على تويتر إن طهران "تلعب بالنار".

وأجّل مجلس الشيوخ الأميركي مشروع قانون لفرض عقوبات جديدة على إيران بسبب إطلاقها صواريخ باليستية وأنشطة أخرى غير نووية بسبب مخاوف بشأن الانتخابات الرئاسية.

وتقول إيران إن اختبارات الصواريخ التي تجريها لا صلة لها بالاتفاق النووي.

المصدر : رويترز