تركيا تهدد مجددا بتعليق اتفاق الهجرة مع أوروبا

جاويش أوغلو قال إن اتفاق الهجرة وإعفاء الأتراك من تأشيرة الدخول للاتحاد الأوروبي حزمة متكاملة (رويترز)
جاويش أوغلو قال إن اتفاق الهجرة وإعفاء الأتراك من تأشيرة الدخول للاتحاد الأوروبي حزمة متكاملة (رويترز)

لوّح وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو بتعليق اتفاق الهجرة مع الاتحاد الأوروبي في حال عدم تلقي رد إيجابي في ما يتعلق بإعفاء الأتراك من تأشيرة الدخول.

وقال جاويش أوغلو في مقابلة تلفزيونية اليوم الجمعة إن الاتفاق بشأن المهاجرين المبرم بين بلاده والاتحاد الأوروبي، وإلغاء التأشيرات عن الأتراك، حزمة متكاملة.

وأضاف "إذا تلقينا ردا سلبيا من الاتحاد الأوروبي فسيكون لدينا الحق في إعادة تقييم أو تعليق هذه الاتفاقات، يحتاج الاتحاد الأوروبي إلى منح الإعفاء من التأشيرة الذي يستحقه شعبنا".

وكان الوزير التركي قال أمس في كلمة ألقاها في أنطاليا (جنوبي تركيا) إن بلاده ستقدم -عقب الاستفتاء على تعديل الدستور المقرر الأحد- اقتراحا أخيرا بشأن تنفيذ اتفاق الهجرة، خاصة في ما يتعلق برفع التأشيرة، وهددت تركيا مرارا بتعليق الاتفاق أو إلغائه بسبب عدم التزام أوروبا ببنوده.

وفي خضم الحرب الكلامية بين تركيا ودول أوروبية مؤخرا، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الشهر الماضي أنه قد يدعو إلى استفتاء حول الاستمرار في محادثات الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

ولا يزال الاتحاد الأوروبي يرهن إعفاء المواطنين الأتراك من تأشيرة الدخول إلى دوله بتنفيذ تركيا شروطا؛ بينها إصلاح قوانينها المتعلقة "بالإرهاب"، الأمر الذي ترفضه أنقرة.

ونص الاتفاق الذي وقعته تركيا والاتحاد الأوروبي في مارس/آذار من العام الماضي على أنه مقابل كل مهاجر تستعيده تركيا من بين من هاجروا من أراضيها بطريقة غير قانونية إلى الاتحاد الأوروبي، يستقبل الاتحاد واحدا من اللاجئين المقيمين في مخيمات على الأراضي التركية، كما تعهدت دول الاتحاد الأوروبي بتقديم نحو ستة مليارات يورو لمساعدة اللاجئين الموجودين في تركيا.

المصدر : وكالات