آيرولت: الواقع يكذب ادعاء الأسد

آيرولت قال إن المقابلة التي ادعى فيها الأسد أن هجوم خان شيخون الكيميائي "مفبرك" أحزنته (الجزيرة)
آيرولت قال إن المقابلة التي ادعى فيها الأسد أن هجوم خان شيخون الكيميائي "مفبرك" أحزنته (الجزيرة)

ندد بشدة وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت بادعاء رئيس النظام السوري بشار الأسد بأن الهجوم الكيميائي على مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي "مفبرك"، وكانت واشنطن نددت -من جهتها- بتصريحات الأسد.

وقال آيرولت اليوم الجمعة في مؤتمر صحفي مع نظيره الصيني وانغ يي في بكين إن الواقع يثبت أن هناك أكثر من ثلاثمئة ألف قتيل، و11 مليون نازح ولاجئ، وعشرات الآلاف من السجناء، على عكس ما يدعيه الأسد.

وأضاف أن المقابلة التي أجرتها وكالة الصحافة الفرنسية مع الأسد في دمشق "أحزنته وأفزعته"، لما ورد فيها من ادعاءات.

وأكد الوزير الفرنسي ضرورة وقف إطلاق نار حقيقي يوقف عمليات القوات الجوية والعسكرية السورية، وتضمنه الأسرة الدولية، ودعا إلى استئناف العملية السياسية والتفاوض من أجل مرحلة انتقالية في إطار قرار مجلس الأمن الدولي 2254.

وكانت الخارجية الأميركية أكدت أمس مجددا مسؤولية النظام السوري عن الهجوم الكيميائي في خان شيخون، الذي أوقع نحو مئة قتيل وخمسمئة مصاب، وعدّته "جريمة حرب"، نافية ادعاء الأسد عن وجود  "فبركة" إعلامية أميركية غربية للحدث.

المصدر : الجزيرة,الفرنسية