أردوغان وبوتين يؤيدان تحقيقا في هجوم خان شيخون

أردوغان (يسار) وبوتين أكدا أهمية بذل جهد مشترك من أجل استمرار آلية أستانا ومفاوضات جنيف حول سوريا (أسوشيتد برس)
أردوغان (يسار) وبوتين أكدا أهمية بذل جهد مشترك من أجل استمرار آلية أستانا ومفاوضات جنيف حول سوريا (أسوشيتد برس)

أكد الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين على أهمية دعم تحقيق لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في الهجوم بأسلحة كيميائية الذي وقع في بلدة خان شيخون بمحافظة إدلب السورية الأسبوع الماضي.

وقالت مصادر بالرئاسة التركية إن أردوغان أكد أثناء محادثة هاتفية مع بوتين أن استخدام الأسلحة الكيميائية جريمة ضد الإنسانية.

وأضافت المصادر أن الرئيسين أكدا أهمية استمرار الجهود المشتركة الهادفة إلى نشر وقف إطلاق النار في جميع أنحاء سوريا.

وقال الكرملين في بيان له إن الرئيسين ركزا خلال المكالمة على تطورات الوضع في سوريا، وأكدا رغبتهما في استمرار العمل المشترك لتعزيز نظام وقف العمليات القتالية، ودعم العملية التفاوضية بصيغتي أستانا وجنيف على حد سواء.

وفي سياق آخر أعرب الرئيسان عن ضرورة رفع وتيرة الجهود التي تبذل من أجل تطبيع العلاقات بين بلديهما.

وأكدا أهمية إزالة جميع القيود والعقبات أمام تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية بينهما، معربين عن اتفاقهما على ضرورة استمرار التواصل الوثيق بينهما في هذا الإطار.

المصدر : الجزيرة + وكالات