كندا تفرض إجراءات أمنية على بعض رحلات الطيران

وزير النقل الكندي أكد أن بلاده لا تنوي منع الأجهزة المحمولة بمقصورة الركاب (رويترز)
وزير النقل الكندي أكد أن بلاده لا تنوي منع الأجهزة المحمولة بمقصورة الركاب (رويترز)

أعلنت الحكومة الكندية الثلاثاء أنها فرضت إجراءات أمنية جديدة على المسافرين جوا من دول محددة، لكن دون توضيح طبيعة هذه الإجراءات ولا الرحلات التي تشملها.

وقال وزير النقل مارك غارنيو للصحفيين "وضعت بعض الإجراءات لزيادة الأمن على الرحلات القادمة إلى كندا من دول محددة".

وأضاف "لست في وضع يسمح لي بإبلاغكم بأماكن قدوم (الرحلات) لدواع أمنية واضحة، وأيضا لست في وضع يتيح لي إبلاغكم بالإجراءات".

ولفت الوزير الكندي إلى أن بلاده لا تنوي منع أجهزة الحاسوب المحمول في مقصورات الركاب على الرحلات القادمة إلى كندا.

من جهة أخرى، قالت متحدثة إن الإجراءات "لن تؤثر على المسافرين" على الرحلات المعنية، بيد أنها لم توضح موعد البدء في تطبيقها.

وكانت الولايات المتحدة وبريطانيا قررتا الشهر الماضي حظر حمل بعض الأجهزة الإلكترونية بمقصورات الركاب من مطارات في دول إسلامية بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في إطار التعامل مع تهديدات أمنية لم يكشف عنها.

وتزامن الإجراء -الذي يجبر المسافرين على وضع حواسيبهم في حقائب الشحن- مع تنامي قلق مسؤولي مكافحة "الإرهاب" من صنع المسلحين قنابل تحمل شكل بطاريات الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية.

وأدى انفجار قنبلة إلى أحداث ثقب بجسم طائرة تابعة للخطوط الجوية الصومالية في فبراير/شباط 2016، ويعتقد المحققون أن القنبلة صنعت على شكل بطارية حاسوب تم حمله إلى مقصورة الركاب.

المصدر : الفرنسية,رويترز