روسيا ستستخدم الفيتو ضد قرار حول الكيميائي السوري

غينادي غاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي عبّر عن تحفظ موسكو على صيغة مشروع القرار الحالية (رويترز)
غينادي غاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي عبّر عن تحفظ موسكو على صيغة مشروع القرار الحالية (رويترز)

ذكرت وكالة إنترفاكس للأنباء اليوم الأربعاء أن روسيا ستستخدم حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار بالأمم المتحدة تدعمه الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وفرنسا، ويهدف إلى تعزيز الجهود لإجراء تحقيقات دولية في الهجوم الكيميائي بسوريا.

يأتي هذا التصريح بينما يعقد مجلس الأمن الآن اجتماعا طارئا بشأن الهجوم الكيميائي على مدينة خان شيخون السورية.

ونقلت الوكالة عن غينادي غاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي قوله إن روسيا ستستخدم الفيتو ضد مشروع القرار بصيغته الحالية.

ومن المنتظر أن يصوت مجلس الأمن الدولي اليوم الأربعاء على مسودة قرار لإجراء تحقيق للكشف عن الهجوم الكيميائي الذي أودى بحياة حوالي مئة شخص -بينهم نساء وأطفال- في بلدة خان شيخون، ويتضمن القرار التعاون مع النظام السوري.

وتدين مسودة القرار الأميركي البريطاني الفرنسي المشترك، بـ"أقوى العبارات ما أفادت به التقارير بشأن استخدام للأسلحة الكيميائية في سوريا، ولا سيما الهجوم الذي وقع على خان شيخون".

وتطالب مسودة القرار "جميع الأطراف بأن توفر إمكانية الوصول الآمن إلى موقع الحادث المبلغ عنه في خان شيخون، ويطالب البعثة بالإبلاغ عن نتائج تحقيقاتها في أقرب وقت ممكن".

كما تشير المسودة إلى قرار مجلس الأمن رقم 2118 الذي قضى في حالة انتهاكه بفرض إجراءات بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، بما يعني جواز استخدام القوة العسكرية لتنفيذه. 

المصدر : وكالات