ترمب يندد بدعم بوتين لـ "شرير سوريا"

U.S. President Donald Trump speaks during a strategic and policy CEO discussion in the Eisenhower Execution Office Building in Washington, U.S., April 11, 2017. REUTERS/Joshua Roberts
ترمب: بوتين يدعم شخصا شريرا حقا (رويترز)
وجه الرئيس الأميركي دونالد ترمب انتقادات لاذعة ضد روسيا بسبب دعمها لنظام الرئيس السوري بشار الأسد. وقال في مقابلة مع شبكة فوكس نيوز الأميركية إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يدعم شخصا شريرا. 

وأضاف "بصراحة بوتين يدعم شخصا شريرا حقا، أعتقد أنه أمر سيئ جدا بالنسبة لروسيا، وللبشرية، وأمر سيئ للعالم بأسره عندما ترمى قنابل الغاز والبراميل المتفجرة الضخمة بين حشد من المواطنين وترى أناسا وأطفالا مقطعي الأوصال مشوهي الوجوه .. إنه حيوان".  

وفي وقت سابق أمس، اتهم البيت الأبيض روسيا بالتستر على تورط النظام السوري في الهجوم الكيميائي الذي نفذ الأسبوع الماضي على بلدة خان شيخون بريف إدلب في سوريا، وأسفر عن سقوط مئات الضحايا بين قتلى ومصابين.

وذكر تقرير استخباري أفرج عنه البيت الأبيض أن روسيا سعت لحماية النظام السوري من تحمل مسؤولية هجوم خان شيخون.
 
أما وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون -الذي بدأ مساء أمس زيارة إلى موسكو للقاء نظيره الروسي سيرغي لافروف– فأعرب عن أمله في أن يتخلى الروس عن دعمهم للأسد.

وقال تيلرسون -على هامش لقاء وزراء خارجية مجموعة السبع في إيطاليا قبيل بدء زيارته لروسيا- إنه "بات من الواضح تماما أن حكم عائلة الأسد في سوريا أوشك على الزوال".

كما اعتبر أن تحالف روسيا مع الأسد وإيران وحزب الله لا يخدم مصالحها، وأن عليها أن تصطف مع الولايات المتحدة وبقية الدول الغربية في هذا الصدد.
 
وبعيد وصوله، أعلن مسؤول أميركي أن بلاده تحقق في إمكانية ضلوع روسيا في الهجوم الكيميائي في سوريا الذي تتهم واشنطن النظام السوري بارتكابه.
    
وتساءل "كيف يمكن أن توجد قوات روسية في القاعدة نفسها مع القوات السورية التي أعدت لهذا الهجوم وخططت له ونفذته من دون أن تعلم مسبقا به؟".

وكان بوتين قد صرح في وقت سابق أمس بأن روسيا لديها معلومات بأن الولايات المتحدة تخطط لشن ضربات صاروخية جديدة على سوريا، وأنها "تدبر لاختلاق هجمات بالغاز وإلصاق التهمة بالنظام السوري".
    
وكثفت واشنطن الضغوط على موسكو لكبح الأسد بعد ضربة صاروخية على قاعدة الشعيرات السورية ردا على استخدام طائرات النظام السوري أسلحة كيميائية ضد مدنيين في مدينة خان شيخون.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

German Foreign Minister Sigmar Gabriel (L), U.S. Secretary of State Rex Tillerson (C), and Italy's Foreign Minister Angelino Alfano arrive to pose for a family photo during a G7 for foreign ministers in Lucca, Italy April 11, 2017. REUTERS/Max Rossi

قال وزير الخارجية الأميركي إن الواضح أن عهد أسرة الأسد يقترب من نهايته، وقال وزير الخارجية الفرنسي إن الدول السبع الكبرى متفقة على أن الأسد ليس جزءا من مستقبل سوريا.

Published On 11/4/2017
هل فُهمت الرسالة في دمشق؟

أعلن رئيسا أركان القوات المسلحة الإيرانية والروسية السبت عزمهما مواصلة مكافحة “الإرهابيين” في سوريا بعد الضربة الأميركية التي استهدفت قاعدة جوية للجيش السوري.

Published On 9/4/2017
المزيد من ثورات
الأكثر قراءة