عـاجـل: وول ستريت جورنال: المسؤولون السعوديون يبحثون تأجيل طرح أسهم أرامكو في الأسواق بعد الهجوم على الشركة

بنغلاديش تعدم ثلاثة أدينوا باستهداف سفير بريطانيا

مفتي عبد الحنان (الثاني من اليمين) محاطا بعناصر من الشرطة أثناء اعتقاله عام 2005 (رويترز-أرشيف)
مفتي عبد الحنان (الثاني من اليمين) محاطا بعناصر من الشرطة أثناء اعتقاله عام 2005 (رويترز-أرشيف)

نفذت السلطات في بنغلاديش حكم الإعدام شنقا في ثلاثة أشخاص أدينوا بالضلوع في هجوم بقنابل وقع عام 2004، وأصيب فيه السفير البريطاني في داكا.

وتم تنفيذ الحكم في زعيم تنظيم حركة الجهاد الإسلامي مفتي عبد الحنان (60 عاما) واثنين آخرين يوصفان بأنهما مساعدان له، وهما ديلوار حسين وشريف شهيد الإسلام. وكانت المحكمة العليا قد أقرت الشهر الماضي أحكام الإعدام التي صدرت عام 2008.

وبينما أعدم عبد الحنان وأحد الرجلين في سجن كاشيمبور على مشارف دكا، أعدم الثالث في سجن مدينة سيلهيت شمال شرقي البلاد. وقال وزير الداخلية أسد الزمان خان إن التنفيذ تم في الساعة العاشرة من مساء الأربعاء بالتوقيت المحلي (الرابعة عصرا بتوقيت غرينتش).

وفي وقت سابق رفض الرئيس البنغالي التماسا تقدم به المحكوم عليهم. وأدين الرجال الثلاثة بتنفيذ الهجوم على معبد في مدينة سيلهيت، الذي أسفر عن مقتل ثلاثة وإصابة آخرين بينهم السفير البريطاني أنور تشودري المولود في بنغلاديش.

كما أن مفتي عبد الحنان متهم بالضلوع في هجمات أخرى بينها هجوم وقع عام 2004 أمام مكتب رئيسة الوزراء الحالية الشيخة حسينة، وقتل فيه عشرون شخصا. وقالت حسينة إن الهجوم كان محاولة لاغتيالها.

يذكر أن بنغلادش أعدمت العديد من قادة الجماعة الإسلامية بتهمة ارتكاب جرائم حرب خلال حرب الانفصال عن باكستان في سبعينيات القرن الماضي.

المصدر : وكالات