الشرطة: الهجوم على حافلة دورتموند لا يزال غير واضح

الهجوم بعبوات ناسفة على حافلة فريق دورتموند أدى إلى إصابة لاعب وشرطي (رويترز)
الهجوم بعبوات ناسفة على حافلة فريق دورتموند أدى إلى إصابة لاعب وشرطي (رويترز)

أكدت الشرطة الألمانية أنها لا تعلم حتى الآن الجهة المسؤولة عما وصفته بهجوم بعبوات ناسفة شديدة الانفجار على حافلة فريق بوروسيا دورتموند لكرة القدم أصيب فيه لاعب وشرطي، وفق آخر حصيلة.

وقال قائد شرطة دورتموند "جريجور لانج" في مؤتمر صحفي "في الوقت الحالي لم تتضح بعد خلفية هذا العمل" وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وأضاف قائد الشرطة أنه تفترض أن حافلة دورتموند استهدفت عن عمد بالهجوم لدى مغادرة الفريق الفندق في طريقه إلى الملعب لأداء مباراة في دوري أبطال أوروبا كانت مقررة أمس الثلاثاء.

وتابع "خطر وقوع هجوم إرهابي ليس جديدا اليوم، فقد كنا نستعد لهذا منذ فترة طويلة".

وزاد "لا أريد الإشارة إلى أن هذا هجوم إرهابي، فكل ذلك قيد التحقيق. نريد أن نكون حذرين، الأمر يخضع لتحقيق شديد الاحترافية".

وأشار إلى أن الشرطة فحصت محيط الهجوم بحثا عن متفجرات أخرى، لكنها لم تجد أي شيء، وفق ما أوردت وكالة الأناضول.

وأفادت صحفية بيلد -دون أن تذكر المصدر- بأن العبوات الناسفة زرعت في شجرة على جانب الطريق.

تحقيق
من جهتها، أعلنت المدعية العامة ساندرا لوكيه أن السلطات تبحث بشكل مكثف في دوافع الهجوم، مضيفة أن التحقيق يدور حول جريمة "شروع في قتل".

وأكدت لوكيه في مؤتمر صحفي أن الشرطة وجدت خطابا في موقع الهجوم، مشيرة إلى أنه لا يمكنها تقديم أي معلومات عن محتوى الخطاب لأسباب تتعلق بسير التحقيق. وتابعت أن السلطات ليس لديها أي دليل على عمل إرهابي.

وذكر متحدث باسم فريق بوروسيا دورتموند أن اللاعب المصاب مارك بارترا يخضع لعملية بسبب كسر في يده.

وأكدت شرطة دورتموند أن شرطيا على دراجة نارية أصيب أيضا في الهجوم، استنادا لما أوردته وكالة الأنباء الألمانية.

وقالت الشرطة في بيان لها في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأربعاء إن الشرطي كان يستقل الدراجة النارية أمام الحافلة ويرافقها إلى الملعب.

وتشهد ألمانيا حالة استنفار أمني منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي، عندما قام سائق شاحنة بدعس جمع من الأشخاص في سوق لعيد الميلاد، في هجوم أوقع 12 قتيلا وتبناه تنظيم الدولة.

المصدر : وكالات